محليات

مواطن #يمني ضمن ضحايا طائرة #أثيوبية منكوبة


اثيوبيا ( حضرموت 21 ) خاص




جديد داخل المقالة


تحطمت طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية من طراز “بوينغ 737″، اليوم الأحد، مما أدى إلى مقتل 157 شخصا كانوا على متنها. وقال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية إن الطائرة كانت تقل ركابا من أكثر من ثلاثين دولة. وأضاف أن من بين الركاب 32 من كينيا و18 من كندا وتسعة من إثيوبيا وثمانية من كل من إيطاليا والصين والولايات المتحدة، وسبعة من بريطانيا. وكذلك بين الركاب سبعة من فرنسا وستة من مصر وخمسة من هولندا وأربعة من الهند وأربعة من سلوفاكيا وثلاثة من كل من النمسا والسويد وروسيا، واثنان من كل من المغرب وإسبانيا وبولندا وإسرائيل. وكان على متن الطائرة مواطن واحد من كل من بلجيكا وإندونيسيا والصومال والنرويج وصربيا وتوغو وموزامبيق ورواندا والسودان وأوغندا ومواطن من اليمن يدعى عبدالجليل غازي. وهناك أربعة من الركاب مسجلون على أنهم يحملون جوزات سفر صادرة من الأمم المتحدة، ولم تعرف جنسياتهم الأصلية على الفور.

 وكانت الطائرة أقلعت عند الساعة 8:38 صباحا (06:38 بتوقيت غرينتش) من مطار بولي الدولي، و”فقد الاتصال” بها بعد ست دقائق قرب بلدة بيشوفتو الواقعة على مسافة 60 كلم جنوب شرق العاصمة.

والطائرة “بوينغ 737-800 ماكس” هي من نفس نوع طائرة شركة “لايون إير” الإندونيسية التي تحطمت في أكتوبر الماضي بعد 13 دقيقة من إقلاعها من جاكرتا، مما أدى لمقتل 189 شخصا كانوا على متنها. وتعود آخر كارثة كبرى تعرضت لها طائرة ركاب إثيوبية إلى عام 2010، عندما انفجرت “بوينغ 737-800” عقب إقلاعها من لبنان، مما أسفر عن مقتل 83 راكبا وسبعة من أفراد الطاقم.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: