اخبار عدنمحليات

سياسيون : مساعي حزب #الإصلاح لإغراق عدن بالفوضى ياتي لتمكين الحوثي من الشمال بالكامل

عدن (حضرموت21) خاص 

كشف سياسيون عن الاهداف التي يسعى حزب الاصلاح اخوان اليمن لتحقيقها من خلال اثارة الفوضى بعدن خلال الأسابيع الفائتة .

السياسيون اكدوا ان حزب الاصلاح يسعى من خلال دعم عناصر فوضوية لمجابهة الأمن وما رافقته من حملة لإعلام الإصلاح لتهويل الأمر ومحاولة إظهار عدن بصورة متفلتة أمنيا وبالتزامن مع التحركات الدبلوماسية السياسية الناجحة لقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي  في أكثر من دولة.

مؤكدين ان ذلك ياتي لغرض  تمكين الحوثيين للأرض وسقوط مواقع ومناطق مواجهة وعمليات صنع تحالفات داخلية ضد التحالف العربي والمملكة العربية السعودية.

معتبرين ان اللعبة خطيرة من حزب الإصلاح وسقوط سياسي أخلاقي . تعتبر فضائح مدوية في شمال اليمن وسياسة لحزب الإصلاح ومخطط قذر يتم تنفيذه على أكثر من صعيد ومكان.

وقالوا ان كشف المخطط في عدن يُعري حزب الفوضى الإصلاحي ، ويكشف مخطط الجبهات والمواجهات الزائفة لاستنزاف به المملكة ودول التحالف مشيرون ان الجميع بما فيهم السعودية  وصلوا لقناعات خبث وحقد حزب الاصلاح اخوان اليمن .

واثارت خيانة مقاومة حجور ردود افعال داخلية وخارجية كبيرة حيث عبر الجميع عن تعاون وثيق بين اخوان اليمن حزب الاصلاح ومليشيا الحوثي الايرانية.

وخاطب السياسي الخليجي د/ فهد الشليمي اليمنيين بالقول : مجزرة خيانة حجور وكل الدماء والأرواح التي أُزهقت تتحملها الحكومة الإصلاحية في الشرعية اليمنية.

اللواء السعودي عبدالله القحطاني قال: قبائل حجور خُذلت لأسباب حزبية والشرعية اليمنية تقف في صف الحوثي ضد بعض قبائل حجور وحجة وهذا مؤشر خطير عن الخيانات المستمرة.

السياسي السعودي منذر آل الشيخ قال: ليست المرة الأولى للخيانة فقد وسبق أن حيدوا ٤٠ ألف ليدخل الحوثي ومفتيهم أفتى بالخمس للحوثة لن تتحرراليمن مالم نواجه الإخوان كما نواجه الحوثة.

وبنفس السياق قال السياسي الخليجي جمال الحرب : أمر مثير للاشمئزاز والسخرية أن تستنكر الحكومة اليمنية صمت الأمم المتحدة تجاه جرائم مليشيات الحوثي في حجور. وكان الأولى بحكومة الفنادق وألويتها العسكرية المريضة أن تُسارع لنجدتها لا أن تُبرر فشلها بهذا التصريح المخزي.

وقال السياسي الخليجي صلاح مخارش : قلنا منذ بداية عاصفة الحزم احذروا من هذا الحزب الاخونجي القبيح وجماعته المتغلغلين بقوة في(الشرعية) و الجيش وحتى الإعلام ليغدروا باليمن والتحالف لمآربئهم ، يطيلون في امد الحرب ويبيعون ويشترون فيها مثلما هم دائما وعلى قول المثل ( ابو طبيع ما يغير طبعه ) .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: