إفتتاحية الصباح

إفتتاحية “#حضرموت21 ” الإصلاح يطعن حجور

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

عاد حزب الإصلاح (فرع جماعة الإخوان في اليمن) إلى الواجهة من جديد بعد الخذلان والهزيمة التي تعرضت لها قبائل حجور الأبية في معركتهم ضد جماعة الحوثي الإرهابية وتبين خلال تلك المعركة حجم الدور السلبي والمشبوه الذي يمارسه التنظيم الاخواني ضد أية تحركات حقيقية تحدث اختراق في الجسد الحوثي داخل مناطق سيطرته في الشمال.

لطالما كان دور الإخوان مشبوها خلال فترات الصراع بين سلطة الدولة وقوى ما قبل الدولة التي تأتي على النقيض تماما للدولة، ويتم هذا للحيلولة دون انجاز مشروع الدولة، فمنذ الحرب المشؤومة في 94 ضد الجنوب نجحت جماعة الاخوان بالتحالف مع المخلوع صالح في تفتيت مؤسسات الدولة الجنوبية وبناء سلطة القبيلة ودعم شيوخها وتنمية دور الجماعات الطائفية وتغذيتها على حساب سلطة الدولة وقد مارست الجماعة لعبة التخفي حول الرئيس حينا وأحيانا تمارس دور المتصدر للمشهد.

مقاومة حجور وجدت نفسها عارية أمام المد الحوثي الايراني من جهة، وأمام خذلان الشرعية ومن خلفها حزب الاصلاح المدعوم من قطر وتركيا من جهة أخرى، وبالنتيجة فقد حدثت فضائع وجرائم إبادة جماعية مارستها الجماعة الكهنوتية ضد المدنيين في مديرية كشر ووصل الجرم إلى حد السحل والتمثيل بالجثث والتنكيل بكل من ينتمي لتلك المنطقة.

ما حصل في حجور يجسد الأزمة المستفحلة والجرح الغائر في جسد الشرعية التي باتت مصابة بداء الأخونة خصوصا مع بدء وضوح ملامح التحالف الغير معلن بين الجماعتين (الحوثية والإخوانية) على الأقل إعلاميا ويتجلى ذلك من خلال مهاجمتهم المستمرة للتحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات والتشكيك في أدوارهم وجهودهم في مواجهة المد الإيراني في اليمن.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: