أخبار حضرموتتقاريرخبر رئيسي

#تقرير_خاص : من الدفعة الأولى الى الأخيرة .. إسهام #إماراتي كبير في تأهيل أمن وشرطة ساحل #حضرموت

( حضرموت 21 ) خاص

 

في ال 20 من يوليو من السنة الماضية 2018  أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة على لسان العميد أحمد سيف بن زيتون المهيري مندوب وزارة الداخلية الإماراتية عن إطلاق  أكبر برنامج تدريب وتأهيل (1000) من منتسبي القطاع الأمني بمحافظة حضرموت وبناء وتأهيل وصيانة وتأثيث المقرات الأمنية ورفدها بالمركبات والدراجات وكافة التجهيزات الفنية التي تحتاج لها المحافظة ، فضلا عن التزويد بالأسلحة والمستلزمات ومعدات الاتصال الحديثة والمتطورة.
متابعون أشادوا لمحرر ” حضرموت21 ” دعم دولة الإمارات لأمن وشرطة الساحل بعد سنوات من الدمار الذي خلفته أيادي الإرهاب والتي دمرت المنظومة الأمنية والعسكرية وعاثت في مؤسسات الدولة بالفساد

– 8 أغسطس 2018 م

ففي الثامن من أغسطس 2018 شهد المحافظ البحسني وبحضور قائد قوات التحالف العربي العميد علي سيف الكعبي ووممثل وزارة الداخلية الإماراتية العميد أحمد سيف بن زيتون المهيري حفل تخريج الدورة الأولى لجنود الأمن العام والشرطة بساحل حضرموت ضمن البرنامج التدريبي الذي تموله دولة الإمارات العربية المتحدة بالتنسيق مع وزارة الداخلية اليمنية

حيث أكد المحافظ البحسني خلال الحفل أن هذا البرنامج لم يكن ليتحقق لولاء الدعم اللامحدود من قبل دول التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة واللذين كانا سندا لحضرموت منذ ماقبل تحرير مدينة المكلا ومدن ساحل حضرموت من قبضة الجماعات الإرهابية وحتى الآن. 

– 18 فبراير 2018 م

وفي صباح يوم الأحد الموافق 18 فبراير 2018م  شهدت مدينة المكلا حفلاً ”لتخرج الدورة التدريبية والتأهيلية الأولى للشرطة النسائية“ بساحل حضرموت، وذلك بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، وتنفيذاً لخطة تفعيل مراكز الشرطة والأمن بساحل حضرموت .

 الخريجة ”مايسة بن فاتح“ ألقت كلمة شكرت خلالها مدير الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد ”منير التميمي“ على إتاحة الفرصة لهن في جانب الأمن، وتطرقت خلال كلمتها إلى أستتاب الأمن في الفترة الأخيرة بساحل حضرموت وأن الفضل في ذلك يعود إلى جنود النخبة الحضرمية ودعم دولة الإمارات العربية المتحدة

كما كشفت بأنه سيتم توزيع الخريجات على عدة مراكز تشمل المطار والأحوال المدنية والهجرة والجوازات،  وأن مدة الدورة التي تلقوها الخريجات كانت عشرة أيام لكن مأستفاد منها الكثير مثل التفتيش والتركيز الذهني وغيرها من الأمور التي تخدم حضرموت، مختتمة كلمتها بأبيات شعرية أهدتها إلى الجنود  .

– 1 ديسمبر 2018 م

وفي الاول من ديسمبر 2018 شهد نائب رئيس الوزراء الأستاذ سالم الخنبشي حفل تخريج الدفعة الثالثة من قوات الأمن والشرطة بساحل حضرموت  بحضور ممثل وزارة الداخلية الإماراتية العميد أحمد بن سيف المهيري.

 نائب رئيس الوزراء قال خلال الحفل بأن البرنامج يعد واحدا من البرامج الأمنية الهامة التي ساهمت بشكل ملموس في إحداث نقلة نوعية في المنظومة الأمنية وتفعيل دورها والرفع من كفاءة وقدرات منتسبوها لاسيما وأنهم خلال الدورات قد تلقوا معارف نظرية في البحث الجنائي ومسرح الجريمة والتحقيق وغيرها من العلوم الشرطية بالإضافة إلى المهارات العملية في اللياقة البدنية والمداهمات وضبط الجناة وغيرها.

الخنبشي تقدم بالشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة على جهودها في حضرموت والوطن بشكل عام، وكذا جهود المملكة العربية السعودية مملكة الحزم والعزم التي وقفت مع اليمن هي وكل دول التحالف العربي خلال هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد.

– 29 ديسمبر 2018 م

وفي صباح يوم السبت 29 ديسمبر 2018 دشن المدير العام للإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي ،  المرحلة الثانية من خطة تأهيل وتطوير القطاع الأمني بساحل حضرموت 

وتتكون مشاريع المرحلة الثانية التي تم تدشين العمل فيها من ستة مراكز امنية وشرطة السير بالإضافة إلى استحداث إدارة الدفاع المدني بدعم مباشر من دولة الإمارات العربية المتحدة . 
التدشين تم بحضور نائب ممثل وزارة الداخلية الإماراتية بحضرموت المقدم أحمد مبارك البلوشي ، والمهندس أمين بارزيق مدير عام مديرية الشحر ،والعقيد عوض العوبثاني مدير أمن مديرية الشحر، وعدداً من القيادات الأمنية ..

وخلاله عبّر العميد التميمي عن سعادته بتدشين المرحلة الثانية من برنامج تأهيل وتطوير المراكز الأمنية والشرطوية بمدير الشحر بدعمٍ من الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة وهي استكمالاً للمرحلة الأولى والتي ستعقبها مراحل أخرى لتطوير المنظومة الأمنية الأمر الذي سيسهم في تثبيت دعائم الأمن والاستقرار مشيراً إلى أن هذا الدعم المقدم من دول التحالف العربي من معدات وآليات حديثة وأسلحة ومبانٍ مجهزة يساعد الأجهزة الأمنية على القيام بعملها بشكلٍ أفضل مما كانت عليه في السابق . 
 نائب ممثل وزارة الداخلية الإماراتية المقدم أحمد بن مبارك البلوشي أكد وقوف ودعم دولة الإمارات العربية المتحدة لمحافظة حضرموت وتطوير أجهزتها الأمنية والعسكرية والمدنية وخصوصاً الجانب الأمني والشرطوي كونه يلامس حاجة المواطنين للأمن والاستقرار ومن ثم تأتي التنمية حيث لا تنمية ولا تطوّر بدون أمن وأمان.

– 17 يناير 2019 م

وفي ‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏17 يناير 2019 م دشن المحافظ البحسني المرحلة الثانية من حملة توزيع المركبات على الأجهزة الأمنية بساحل حضرموت 

 ممثل وزارة الداخلية الإماراتية في حضرموت العميد أحمد المهيري أوضخ بأن هذه الدفعة من المركبات تأتي استكمالا للدفعة الأولى من المركبات والسيارات الدوريات والإسعاف والإطفاء والدراجات النارية الخاصة بالأمن والشرطة والتي بلغ مجموعها خلال الدفعة الأولى والثانية 277 مركبة.
كما أشار نائب مدير عام الأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد غيثان البحسني إلى أن هذه الدفعة الجديدة من المركبات سيتم توزيعها على المديريات الغربية بساحل حضرموت لتساهم في تعزيز الأمن وتسهيل أداء مهام رجال الأمن بكل يسر وسلاسة في إطار الخطة الأمنية التي ينفذها قطاع الأمن وضمن برنامج إعادة تأهيلها الممول من دولة الإمارات العربية المتحدة.

– 24 يناير 2019 م

وفي 24 من يناير 2019 شهد المحافظ البحسني ومعه وكيل أول حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش العليي وومثل وزارة الداخلية الإماراتية في حضرموت العميد أحمد بن سيف المهيري حفل تخريج الدفعة الرابعة من منتسبي الأمن العام والشرطة بساحل حضرموت ضمن برنامج تأهيل منظومة الأمن والشرطة الذي تموله دولة الإمارات العربية المتحدة بالتنسيق مع وزارة الداخلية .
المحافظ البحسني عبر في كلمه له خلال الحفل عن عظيم شكره وامتنانه لدول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وجهودهما في دعم استقرار وأمن حضرموت، لافتا إلى أن هذا البرنامج التأهيلي والتدريبي الذي مولته دولة الأمارات العربية المتحدة قد حقق نجاحات كبيرة منذ بداية تدشينه حتى اليوم بسبب الدعم اللامحدود والإمكانيات التي وفرتها الإمارات لقطاع الأمن من معدات ومركبات وأجهزة إتصالات وأسلحة وترميم للمقرات الأمنية في كافة مديريات ساحل حضرموت.

– 11 فبراير 2019 م

وفي 11 من فبراير من العام الحالي 2019 م  تفقد وفدٌ من وزارة الداخلية الإماراتية برئاسة العميد أحمد سيف المهيري سير العمل في ( 12 ) مشروعٍ بمعسكر النجدة ( الإدارة العامة للأمن والشرطة ) بمدينة المكلا.

وطاف الوفد الإماراتي بمعية المدير العام للإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي بكافة المشاريع التي تم انشائها بتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة وإشراف مباشر من فريقها الأمني المتواجد في المحافظة ضمن خطّت الإمارات لتطوير المنظومة الأمنية بساحل حضرموت.

العميد التميمي عبّر عن شكره وامتنانه للفريق الأمني الإماراتي لحرصهم على إنجاز المشاريع في موعدها المحدد وحسب المواصفات والشروط المطلوبة، كما ثمّن التميمي الدور الكبير لدولة الإمارات الشقيقة على دعمها المتواصل لحضرموت خصوصاً في تطوير وتأهيل القطاع الأمني.

– 13 مارس 2019 م

ويوم أمس الاربعاء احتفت الإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت بتخرج الدفعة الخامسة من منتسيها 

الدفعة الخامسة هي الأخيرة ضمن برنامج التأهيل والتدريب يتكون قوامها من 260 جندي في قطاعي قوات مكافحة شغب وقوات المهام الخاصة.

حيث شمل برنامج الدعم منذ انطلاقته بنحو 277 آلية ومركبة حديثة ومتطورة وبناء وإعادة تأهيل وتاثيث وتجهيز 34 مركزا وإدارة أمنية بالإضافة إلى تدريبات مكثفة ونوعية لقرابة 1400 جندي وضابط وصف ضابط في اختصاصات ومجالات عدة ووسائل اتصالات لاسلكية وغيرها.

دفعة “المهام الخاصة” بأمن وشرطة ساحل #حضرموت هي الدفعة الخامسة والأخيرة ضمن البرنامج الممول من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة والذي بدأ تنفيذه في النصف الثاني من العام المنصرم 2018م

المحافظ البحسني قال في تصريح رصده محرر ” حضرموت 21 ” ان برنامج دعم منظومة الأمن والشرطة استهدف تدريب 1400 جندي وصف وضابط وتوفير 277 آلية وإعادة تأهيل وبناء 21 مركز للشرطة وتأهيل 11 إدارة أمنية ووسائل اتصال ودفاع مدني بدعم إماراتي

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: