كتاب ومقالات

مجمع شبام توقف أم توقيف!! #مقال لـ ” علوي بن سميط “

المجمع الحكومي لمديرية شبام مدينة شبام الذي بدأ بتهديم أكثر من (٩) تسعة مرافق خدمية أو(خربت) ليقام عليه مشروع المجمع ووضعت مداميكه من ٢٠٠٧م وظل وضعه محلك سر مع التأكيد أن اعتماداته في موازنة الحكومة والسلطات المحلية من المحافظة إلى المديرية معتمدة بأكثر (٩٠) مليون ريال مرحلة أولى لكن وحتى اليوم ٢٠١٩م وهو بهذه الوضعية لم ينمو ونفض عنه العمل وتشردت المرافق وأصبحت شقق وأماكن مؤجرة.

بدأت الناس تتساءل عن وضعه يأتيك الرد كل عام أنه مدرج ضمن الخطة لكن الخطة والإعتمادات يبدو أنها ظلت الطريق ووقعت (برهوت) سمع الكل بمن فيهم مسئولي السلطة والهيئة الإدارية لمحلي شبام الذين هم ذاتهم من ٢٠٠٠م وأكثر من (٥) مدراء عموم مروا وغادروا وارتقوا في المناصب اليوم يقولون أن المجمع سيكون من مخصصات النفط وهو ايضاً في اعتمادات الحكومة وبرنامجها الإستثماري ماالسبب في توقفه بالأحرى (توقيفه).. تسأل المقاول وهو من أبناء شبام فيصمت!! لم يستلم حقه أو لربما مقاولاً بالباطن.

حرمان شبام ومشروع المجمع الحكومي لم يتحرك منذ (١٢) سنة كما في الصورتين أمر يستحق التساؤل والمساءلة ولم يعد يصدق ابناء شبام من تصريحات بشأن العمل إلا عند رؤيتهم جدية فعلية ولن يقولوا (بر إلا كذه بين الكبد والصر).

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: