اختيارات المحررخبر رئيسيمحليات

شهداء اليمن في مجزرة نيوزيلندا… “شرعية الإصلاح” تعري هادي

(حضرموت 21) خاص

أكدت مصادر في الجالية اليمنية في نيوزيلندا وجود ثلاثة شهداء يمنيين ضمن ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين في كرايست تشيرش.

وأوضحت أن الشهداء هم: ياسين المطوع و أحمد سيف غانم و زهير القاضي، الذين حصل “حضرموت 21” على صورهم.

وعلى الرغم من مسارعة معظم دول العالم لإدانة الجريمة الإرهابية، والتحقق من فرضية أن يكون من بين ضحاياها مواطنيها، لتقديم واجب العزاء لأسرهم، إلا أن الحكومة اليمنية كعادتها التزمت الصمت ولم تبالي بالشهداء اليمنيين الذين قضوا في المجزرة، أو تحاول حتى مواساة ذويهم، وهي التي بادرت قبل حوالي أسبوع ببعث برقية عزاء ومواساة لأثيوبيا حكومة وشعباً في ضحايا سقوط طائرة إثيوبية كانت متجهة من أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي وعلى متنها 149 راكبا بالإضافة إلى 8 من الطاقم.

مصادر خاصة أكدت لـ”حضرموت 21″ بأن مكتب رئاسة هادي الذي يديره القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، ذراع الأخوان المسلمين، عبدالله العليمي، هو الذي يتعمد إحراج هادي وإظهاره بالرجل العاجز عن السيطرة على إدارة مكتبه الصغير فما بالكم بالبلاد ككل.

وحملت المصادر هادي شخصياً مسؤولية كل ما يحدث لأن تركيزه منصب على ما يبدو على مناصبه أبناء الشعب الجنوبي العداء، ويسعى بشتى الطرق لعرقلة تحرير أرضهم من الاحتلال اليمني، وإعادة تعميد الوحدة بالدم ومشروع الأقاليم الستة، مؤكدة بأن نهايته ستكون وخيمة إذا أصر على البقاء كدمية بيد القوى الشمالية التي تسخر منه وتجيير أقلام كتابها لمهاجمته بوقاحة مستغلة أخطاء لا يقع فيها جاهل كما جرى في تجاوز حادثة استشهاد مواطنيين يمنيين في نيوزيلندا وقبلها خسارة معركة حجور.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: