أخبار عربيةعربي وعالمي

حزب #المؤتمر السوداني: ندعم استعادة خطوات الحوار الوطني

السودان (حضرموت21) وكالات 

قال رئيس حزب المؤتمر الوطني المكلف في السودان، أحمد هارون، إن قرارات الرئيس عمر البشير الأخيرة “ليست تمثيلية أو مفاصلة جديدة بل خطوة سياسية تنظيمية كبرى لصالح الشعب”.

وأوضح هارون لدى مخاطبته المؤتمر العام لحزبه بمحلية أمبدة، يوم السبت، أن حكومة الكفاءات الأخيرة لم يقم المكتب القيادي للمؤتمر الوطني بإجازتها ولم تُعرض عليه كحزب حاكم، وفي ذلك رسالة للجميع بأن الوطني متساوٍ مع جميع الأحزاب، على حد وصفه.

وأشار إلى أن المكتب القيادي الآن يناقش قضية إعادة ترتيب وتوصيف علاقة الحزب بالحكومة، مؤكداً دعم الحزب لاستعادة خطوات الحوار الوطني، وأنه سيتحاور مع جميع الأحزاب السياسية والحركات المسلحة التي تحمل السلاح.

وقال هارون “سنحاور الجميع سواء من يقذفوننا بالذخيرة الحية في الميدان أم من يقذفوننا بالحجارة، وسنحاور كل من يخالفنا الرأي”.

وأوضح أن المؤتمر الوطني يفعل ذلك وهو في أوج قوته “ليس منكسراً أو منعزلاً” بل من واقع مسؤولياته الوطنية والأخلاقية بحسب تعبيره.

وقال إن المؤتمر الوطني سيقود تحولاً في الحياة السياسية السودانية عماده التغيير والإصلاح، موضحاً أن التغيير يهدف لتغليب إرادة الشعب على ما سواها، وأن تكون إرادته هي الفيصل في التغيير السياسي عبر صناديق الانتخابات الحرة والنزيهة التي تتوفر لها وسائل المنافسة الشريفة العادلة.

وأوضح أن المؤتمر الوطني لا يخشى المنافسة السياسية، ويمتلك من الجرأة والشجاعة ما يكفي لإجراء المراجعات الحزبية التي تمكنه من تحقيق كافة أهدافه.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: