كتاب ومقالات

” شئ من حياء ” #مقال لـ ” فؤاد باضاوي “

فؤاد باضاوي

يزداد الإستياء في الشارع العربي والإسلامي تجاه المجزرة الإرهابية التي تعرض لها المسلمون في نيوزلندا على أيدي شيطان غادر باغثهم خلال صلاة الجمعة بطلقات غادرة جبانه تفنن في إطلاقها عليهم لفترة زادت على العشرين دقيقة في ظل الغياب التام لقوات الأمن وهو يتمخطر في أروقة المسجد ويذهب لمسجد ثان لإكمال جريمته الشنعاء في نقل حي ومباشر على مواقع التواصل ..

الإستسلام والوهن سمه إتسم بها الضحايا من شهدائنا وبدأوا مستسلمين لقدرهم .. إنتشرت رائحة الموت في كل أرجاء المسجد الاول الذي إنقسم رواده الى مجموعتين تنتظر كل واحدة منهن مصيرها المحتوم ..

لحظات تاه فيها كل شئ ولم يفكر أحد إيقاف هذا السفاح الشيطان الكل متراجع الى الخلف مستقبل طلقات هذا الهمجي ببرود مرتعدا ولم يفكر أحد في إيقافة أو مهاجمته أو حتى قيام ثورة جماعيه نحوه تثنيه عن هذا الفعل المريع .. ماذا لوحدث ذلك هل سيكون الشهداء بكل هذه الحصيلة المريعة .. لكن الخنوع والإستسلام سيطرا على الموقف ..

نحن العرب ننتظر تعاطف الغرب مع الإسلام .. والغرب يكيل بمكيالين حتى إن بعضهم رفض وصف المعتدي بالإرهابي .. كل هذا يتم أمام العالم ولاأحد يحرك ساكنا ..

يغلي الدم في عروق كل مسلم على ماشاهده من إستهتار بأرواح إخواننا بدون ذنب إقترفوه .. وإكتفى الغرب بالفرجة أي إستهتار هذا وأي صمت وأي خنوع نحن فيه بالأمس مات 12 شخصا فقام العالم ولم يقعد إستنكار وتنديد وتضامن من كل الدول وزعمائها واليوم بستشهد 50 مسلما ضحايا لعنجعية إرهابي حقير نفذ فيهم حكم الإعدام ومتى وهم يهبون لاداء صلاة الجمعة في مسجدين مثلما هي مساجد العالم من المسلمين ولم نشهد تلك الهالة الإعلامية بل يزداد إتهام الإسلام بالارهاب أو ليس مايحدث منهم إرهابا مقيتا ..

أين الإرهاب ياهولاء ومن يقول الحق أو إن دمائنا رخيصة لهذا الحد ..

نعرف الشعب النيوزلندي المسالم ونعرف تأثره بما حصل وتعاطفهم الكبير مع الضحايا وأهلهم وذويهم ومع المسلمين قاطبة .. ولعلي أشيد بالموقف النيوزلندي الإنساني تجاه أهالي الضحايا والتبرع لهم بمبالغ مالية كبيرة وكل ماشاهدناه من تعاطف مع المسلمين في نيوزلندا.

وعلينا أن لاننتظر ونترجاء الغرب لنبذ هذا الحادث الارهابي . ونحن نعلم علم اليقين إنهم يكرهون الإسلام والمسلمين ولن تكون نيوزلندا هي المحطة الأخيرة بل ستتبعها محطات دامية كثيرة ..

حفظ الله المسلمين في كل بقاع الأرض والخزي والعار للقتلة والمجرمين !!!

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: