مجتمع مدنيمحليات

#التحالف يؤكد التزامه أعلى معايير الاستهداف و تطبيق مبادئ القانون الدولي الإنساني

صعدة (حضرموت21) خاص 

أحالت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، إحدى نتائج عمليات الاستهداف بمنطقة العمليات في كتاف بمحافظة صعدة، إلى الفريق المشترك لتقييم الحوادث، من أجل النظر في احتمالية وجود حادث عرضي.

وصرّح العقيد الركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي باسم «التحالف» أمس، بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف استكملت مراجعة إجراءات ما بعد العمل للعمليات المنفذة بمنطقة العمليات، ليوم الثلاثاء، الموافق 26 مارس (آذار) 2019.

وبناءً على ما تم الكشف عنه بالمراجعة الشاملة والتدقيق العملياتي، وكذلك ما تم إيضاحه من المنفذين، باحتمالية وقوع أضرار جانبية أثناء عملية استهداف لتجمع عناصر الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران بمنطقة كتاف في محافظة صعدة، التي تعد من مناطق العمليات العسكرية، أحيلت كامل الوثائق المتعلقة بالحادث للفريق المشترك لتقييم الحوادث، للنظر فيها وإعلان النتائج الخاصة بذلك.

وأكد المالكي التزام القيادة المشتركة للتحالف بتطبيق أعلى معايير الاستهداف، وكذلك تطبيق مبادئ القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية بالعمليات العسكرية، واتخاذ جميع الإجراءات فيما يتعلق بوقوع الحوادث العرضية، لتحقيق أعلى درجات المسؤولية والشفافية.

في شأن متصل، استعرض المستشار القانوني منصور المنصور، المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، أمس (الأربعاء)، نتائج تقييم الحوادث التي تضمنتها ادعاءات تقدمت بها جهات أممية ومنظمات عالمية ووسائل إعلام حيال أخطاء ارتكبتها قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن خلال عملياتها العسكرية في الداخل اليمني.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد بقاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض. وتناول المستشار القانوني خلال المؤتمر الحالات بحسب التسلسل المعتمد لدى الفريق، التي تأتي استمراراً لحالات سبق تقييمها والحديث عنها إعلامياً.

وأكد المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن أن استهداف قوات التحالف 6 حاويات كان بسبب أن هذه الحاويات تتضمن أسلحة وذخيرة بناء على معلومات استخبارية، وقال إن استهداف مدرسة «أروى» كان بسبب اختباء قياديين حوثيين فيها، بناء على معلومات استخبارية أيضاً، مضيفاً أن استهداف مجمع الشهاب حدث بعد التأكد من خلوه من المدنيين، وقال متحدث فريق تقييم الحوادث: «عملية استهداف المصانع في صنعاء كانت وفق القانون الدولي الإنساني».

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: