إفتتاحية الصباحخبر رئيسي

إفتتاحية #حضرموت21.. ميليشيا الحوثي والاصلاح… تحالفات من تحت الطاولة

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

بدا جليا للعيان شكل التحالف المشبوه بين الحركة الحوثية وحزب الاصلاح الاخواني خصوصا على مستوى الخطاب الإعلامي وتبدى ذلك من خلال مهاجمة وتشويه دور التحالف العربي في اليمن.
بوادر هذا التحالف على المستوى الإعلامي ماهو إلا مقدمة لتحالفات تأخذ مستويات مختلفة، ولغة المغازلة التي يتبادلها الطرفان مؤخرا تؤشر لتحالف مستقبلي خطير سيكون وبالا على المواطنين في الجنوب والشمال.

في الماضي وإلى اليوم أدار حزب الاصلاح الإخواني استراتيجيته من خلال الاختباء خلف قناع الشرعية للسيطرة عليها فيما بعد حتى أضحت الشرعية كجبل الجليد الذي لايظهر منه سوى النزر اليسير بينما يبقى المختبئ منه هو ما يمثله حزب الاصلاح الاخواني.

على الجانب الآخر ذهب حزب الاصلاح الاخواني يضع كراته في سلة الحوثي لكي لا يفقد رهاناته كلها وبدأ مرحلة جديدة تمظهرت بتوحيد الخطاب الاعلامي تلاها البدء بتفاهمات سرية من تحت الطاولة ومغازلات علنية من فوقها والهدف كما يبدو تدمير ما تبقى لليمنيين في الشمال والتحضير لغزو الجنوب من جديد وافشال دور التحالف العربي وأهداف عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل.

شهوة الغزو والهيمنة لقوى الشمال القبلية (الحوثي والاصلاح) ليست ترفا ولا غلافا خارجيا لتلك الجماعات ولكنه يمثل أساسا تكوينيا لفكر تلك الجماعات وهي ربما تعود لثقافة قبلية متأصلة تتبدى تمثلاتها في السلوك السياسي والعسكري لتلك الجماعات.

تحالف شيطاني يجمع بين رأسين متجانسين يشتركان في وحدة النشأة وجدلية التركيب وعقدة القبيلة وعلى هامش الدولة العفاشية الفاسدة ترعرعا وتكاثرت أشواكهما وليس لهم من أتباع في الجنوب سوى بقايا وذيول يسهل التعامل معها أما في الشمال فالوضع سيكون أكثر تعقيدا والتباسا.

الإعلانات
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: