كتاب ومقالات

“محمد قاسم المفلحي ” رحيل الذكريات والمرح #مقال لـ ” فؤاد باضاوي “

غادرنا صبيحة يومنا هذا المذيع الصحفي وزميل إذاعة المكلا العريقة / محمد قاسم المفلحي /

 

الفقيد: محمد قاسم المفلحي

غادرنا الى الدار الآخرة زميل النوبات الإخبارية والمرح الإذاعي البشوش المتسامح الذي كان يضفي على الإذاعة أجواء من المتعة والمرح .. رحل / أبوقسوم / ورحلت معه الضحكة والإبتسامة رحل إبن حي السلام دون كلام .

سنوات طويلة جمعتنا في إدارة الأخبار بأذاعة المكلا تقاسمنا خلالها الحلو والمر ..إختلفنا مرات لكنه خلاف الأخوة الخلاف الذي لايفسد للود قضية .

 

جديد داخل المقالة

ولاأنسى لإبن قاسم إنه أول من دفعني للنوبات الأخبارية في الإذاعة ولم يمر على إلتحاقي بالإذاعة إسبوع وكان طاقم الإذاعة في رحلة فأصر على أن أكون مناوبا حينها وأقنع الأستاذ / محمد عمره / مدير الإذاعة حينها بأن أكون مناوبا في إدارة الأخبار وقال للمدير : يطلع على مسئوليتي الشخصية وحتى لاأخيب ضنه مرت النوبة بسلام .

هذا هومحمد قاسم المفلحي سليل يافع حضرموت والمكلاوي الأصيل .. وحاولت رد الجميل للرجل حينما إختارني / عباس الديلمي / لاحل بديلا له في برنامج رسالة مديرية وأعددت حلقات يومية كانت تقرأها كل صباح زميلتي / دعاء سالم / وإستمريت لفترة حتى عاد من الأجازة فتركت له المكان وإنسحبت رغم إصرار الأستاذ الديلمي على إستمراري ولكنني إعتذرت له بأن برنامجي مزدحم .

ليعود إبن قاسم لموقعه وأعود انا الى إذاعة المكلا وادارة المحافظ .

وتتزاحم الذكريات في رأسي يوم رحيله المفاجئ عن دنيانا .

رحمك الله ياعزيزي وأسكنك فسيح جناته وألهم أهلك وذويك الصبر والسلوان .

إنا لله وإنا إليه راجعون !!!

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: