محليات

رئيس الوزراء يشيد بجهود البنك المركزي في استقرار العملة

عدن ( حضرموت 21 ) خاص




حضر امس الخميس معالي الأستاذ حافظ فاخر معياد اجتماع القطاع المصرفي الذي دعا اليه ورأسه دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك في العاصمة المؤقتة عدن وحضر الاجتماع مدراء البنوك اليمنية ومسئولين في البنك المركزي اليمني



حيث أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة والبنك المركزي، اثبتت فاعليتها في دعم قيمة الريال اليمني بشكل ملموس وكبير وستسهم في تعزيز استقرار السياسة النقدية، وهو ما سينعكس إيجابا في تحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطنين. 




منوها بالأليات التي ينفذها البنك المركزي اليمني، واهمية تعاون جميع البنوك التجارية والإسلامية، بما يؤدي الى التطبيق الفاعل للسياسات الحكومية الهادفة الى تحقيق التعافي الاقتصادي والاستقرار النقدي والمالي. 



ولفت، إلى أهمية الدور الذي تضطلع به البنوك وقطاع الصرافة، في دعم جهود الحكومة والبنك المركزي، للحفاظ على حالة الاستقرار الذي شهدته العملة المحلية مؤخرا بما يحقق مزيدا من التحسن الاقتصادي، مؤكدا أن الحكومة تعمل على تشجيع ودعم البنوك لاستعادة دورها الفعال في الدورة الاقتصادية والقطاع المصرفي.



 داعيا البنوك المحلية إلى المساهمة في إنعاش الوضع الاقتصادي، من خلال توحيد آليات العمل والتعاون المشترك مع البنك المركزي لمواجهة الصعوبات في سبيل تعافي القطاع المصرفي وإعادة الثقة للبنوك. 




هذا وفي مستهل الاجتماع رحب الأستاذ حافظ فاخر معياد محافظ البنك المركزي بدعوة دولة رئيس الوزراء لهذا الاجتماع وقدم  شرحا موجزا عن الإجراءات التي قام بها البنك المركزي وخطة البنك المركزي في تطوير وتحسين القطاع المصرفي وإعادة الدورة المالية للبنوك كسبيل للاستقرار الاقتصادي



 حيث أوضح ان مدينة عدن تشهد نشاط كبير وأصبحت مزارا للوفود الدولية والإقليمية وهذا النشاط يجب ان يرافقه تطور ونشاط مالي واقتصادي، و أن البنك المركزي سيستمر في وضع الإجراءات اللازمة للحفاظ على حالة الاستقرار الذي شهدته العملة المحلية مؤخرا بما يحقق مزيدا من التحسن الاقتصادي.


 ودعا معياد البنوك المحلية إلى المساهمة في إنعاش الوضع الاقتصادي، من خلال توحيد آليات العمل والتعاون المشترك لمواجهة الصعوبات في سبيل تعافي القطاع المصرفي وإعادة الثقة للبنوك، معبرا عن شكره لرئيس الوزراء لاهتمامه بهذا القطاع الهام وحرصه على معالجة الوضع الاقتصادي ومتابعته الحثيثة لكافة الإجراءات التي من شأنها الإسهام المباشر في تعزيز العمل المصرفي والحفاظ على استقرار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.



 وأوضح الأستاذ حافظ فاخر معياد محافظ البنك المركزي التنسيق المستمر بين البنك المركزي والحكومة واللجنة الاقتصادية و الدعم الدائم الذي يقدمه دولة رئيس الوزراء والتي ساهمت وساعدت في الكثير مما انجز. 



وأوضح محافظ البنك المركزي الصعوبات التي تواجهها البنوك اليمنية والجهود المطلوب بذلها لإعادة الدورة المالية للقطاع المصرفي وان على البنوك ان تسهم في تقديم خدمات مصرفية بجوده عالية وسريعة وزيادة فرتة العمل في البنوك ليتمكن المواطنين من الحصول على الخدمة المصرفية وزيادة منافذ تقديم الخدمة حتى تتمكن من اقناع الجمهور من التحول اليها. 



وأوضح محافظ البنك المركزي المشاورات التي تمت مع الحكومة في مساعدة البنوك اليمنية وبالأخص نقل قيمة سندات اذون الخزانة والصكوك الصادرة الى البنك المركزي في عدن للبنوك الراغبة في ذلك والتي تقدم أصول وثائق السندات والصكوك ليتم تجديدها بسعر الفائدة المعتمد حاليا في البنك المركزي ولهذا الغرض سيتم تشكيل لجنة خاصة بالبنك المركزي لاستلام الوثائق ومطابقتها. وسيعمل البنك المركزي والحكومة على دفع سعر الخصم على الأقل لتلك السندات والصكوك عند استحقاقها. 




كما أوضح محافظ البنك المركزي استعداد البنك المركزي على دعم البنوك باحتياجات عملائها من الدولار لغرض الاستيراد وبسعر السوق، واستعداد البنك المركزي على تغطية ارصدة حسابات البنوك اليمنية في الخارج وترحيل العملة تسليم مقر البنك المركزي في عدن


من جهتهم، عبر مدراء البنوك المحلية عن شكرهم للحكومة والبنك المركزي، وما تم اتخاذه من إجراءات لحماية الاقتصاد اليمني، مثمنين خطة العمل الطارئة التي اتخذها البنك المركزي اليمني الهادفة الى استقرار سعر صرف الريال وبما ينعكس بشكل إيجابي على تحسن الوضع الاقتصادي في كل اليمن.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: