مجتمع مدنيمحليات

إعلاميو #حضرموت الوادي يطلعون على نشاط مدارس وادي حضرموت العالمية

Aa

سيئون (حضرموت21) خاص – جمعان دويل 

اطلع عدد من الإعلاميين والصحفيين من مراسلي القنوات الفضائية والمواقع الاخبارية وعدد من وسائل الإعلام المختلفة اليوم على نشاط مدارس وادي حضرموت العالمية الواقعة بمدينة سيئون التي افتتحت نهاية شهر سبتمبر 2018م من قبل وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي الاستاذ / عصام حبريش الكثيري ومدير عام مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الوادي والصحراء الأستاذ الدكتور / محمد أحمد فلهوم وسط حضور كوكبة من القيادات التربوية والشخصيات الاجتماعية وأولياء الأمور .

وقد كان في استقبال الاعلاميين رئيس مجلس ادارة المدارس الاخ / محمد عمر فلهوم  وتعرفوا منه ومن إدارة المدرسة على الصفوف الدراسية والوسائل التعليمية المستخدمة وعدد من قاعات النشاطات وطرق التدريس عبر الوسائل التعليمية الحديثة والتعرف على المناهج التعليمية العالمية.

وقد رحب رئيس مجلس الادارة فلهوم بالإعلاميين في هذا الصرح التعليمي , موضحا بأن مدارس حضرموت العالمية مشروع عالمي بمكوناتها العالمية وهي التجربة الاولى على مستوى حضرموت الوادي .

لافتا بأن خصوصية هذه المدرسة تتميز بالتعليم باللغة الانجليزية بالمستويات الاولى حتى الثانوية العامة .

مؤكدا بأن الشهادة الثانوية المحمولة من هذه المدرسة تعتبر شهادة دولية بريطانية .

aser

موضحا بأن أهداف هذا المشروع هو إحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات التعليمية المقدمة بالمدارس الحكومية والاهلية من خلال تسليح الأجيال بالمعارف والعلم الحديث بالتوافق والتزامن التام مع أحدث التقنيات المتبعة في المدارس المماثلة إقليميا ودوليا مع إدخال مجموعة من المقررات الدولية ( المعتمدة عالميا ) وكل ما يتعلق بتدريسها من وسائل وإمكانيات لوجستية لضمان وصولها لأهدافها , اضافة الى ضمان وجود طاقم من المعلمين الأجانب والمحليين متمرسين وقادرين على العطاء وتعليم تلك المقررات .

مشيرا بأن تدريس غالبية المقررات الدراسية باللغة الانجليزية ومن الصفوف المبكرة باعتبارها المادة الاساسية في التدريس لما ذلك من تميّز المدرسة عن غيرها , ما عدا ( القرآن , اللغة العربية , الاسلامية ) تدرس باللغة العربية  .

وعبر الاعلاميين عن سعادتهم بما شاهدوه بواقع ملموس من خلال قدرة الطلاب على القدرة في الكلام باللغة الانجليزية الطليقة برغم صغر سنهم وفي هذه المرحلة فكيف سيكون مستقبلهم في المراحل القادمة برغم صعوبة هذه المادة لدى كثير من الطلاب في المراحل المتقدمة من التعليم وتكون حجر عثرة في الدراسات العليا والمنح الخارجية لعدم قدرة التحدث بها .

معربين عن شكرهم لهذا المشروع الناجح في إطار التنمية البشرية ومواكبة العصر الحديث  والعالم في التعليم الحديث .

 

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: