fbpx
العالم الآنعربي وعالمي

فرنسا: يجب البدء فوراً بإعادة الانتشار في #الحـديدة

فرنسا (حضرموت21) وكالات

شددت فرنسا، أمس الجمعة 12 أبريل/ نيسان 2019م، على ضرورة وفاء الأطراف اليمنية بالتزاماتها تجاه اتفاق ستوكهولم دون إبطاء من خلال تنفيذ إعادة انتشار القوات في ميناء ومدينة الحديدة، وضمان توصيل المساعدة الإنسانية على نحو فوري وآمن وكامل ودون عراقيل.

جاء ذلك على لسان وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي جان أيف لودريان، خلال لقائه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

وقالت الخارجية الفرنسية، في بيان نشرته عقب اللقاء على موقعها الإلكتروني باللغة الفرنسية وترجمه (نيوزيمن) “أكّد الوزير (لودريان) مجدداً دعم فرنسا الكامل لجهود الوساطة التي يبذلها السيد مارتن غريفيث، ولعمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة”.

وأضافت “كما شدد على ضرورة وفاء الأطراف بالتزاماتها دون إبطاء من خلال تنفيذ إعادة انتشار القوات في ميناء ومدينة الحديدة، وضمان توصيل المساعدة الإنسانية على نحو فوري وآمن وكامل ودون عراقيل للعاملين في المجال الإنساني وتأمين حمايتهم بما يتوافق مع اتفاق ستكهولم الموقع في 13 كانون الأول/ديسمبر 2018”.

وبحسب البيان، فقد أكد الوزير الفرنسي على أهمية مواصلة الحوار بغية التوصّل إلى حلّ سياسي شامل، معتبرا ذلك الخيار الوحيد الذي يكفل الحفاظ على سلامة أراضي اليمن، وإحلال السلام والأمن المستدامَين، ووضع حدّ لمعاناة الشعب اليمني، وتأمين استقرار شبه الجزيرة.

وأشار إلى أن فرنسا ستستمر في تجنيد كل قدراتها لدعم الجهود الاممية، فضلاً عن تواصلها مع حلفائها وجميع أطراف الحوار في المنطقة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: