fbpx
كتاب ومقالات

روح الأروكسترا الحضرمية خاطرة تتحدث عن فريق الموسيقى الحضرمية.. #مقال لـ ” أيمن باحميد “

أيمن باحميد

تجددت بداخلنا ذواتنا، تنفست الصدور ، وصفقت الأيادي.. وتساقطت بعض الدموع المتراكمة من وعثاء السفر بمسافاته الوجدانية والجغرافية، فكأننا غرباء على هذا الكوكب، فمتى تعود الحياة فيه تشبه حياتنا، ومتى تتحقق الأحلام ولو في المنام.. بإستثناء حلمنا الذي تحقق مساء السبت بقاعة الأستانا بوديا في قلب كوالالمبور.

 

وقف محمد القحوم وتجلّى على خشبة المايسترو، خفت ضجيج العالم وانقشعت سحابة دخانية عن الأفق.. 

قبلها تزين مسرح الأستانا بكوكبة من النجوم التي أعادت لنا في تلك الليلة بعض من امالنا المشرّدة، في عيونهم نظرة الشجن والعزم معا..

فريق الإيقاعيين:

يتقدمهم العم علي باموسى والأستاذ ماهر سعيدان وهما قامتان فنيتان تشهد لهم الساحة الحضرمية، وفي رصيد كل منهما ذكريات مرصّعة باللحظات الكبيرة.. سقط قرص الإضاءة البيضاء على بذلاتهم السوداء المزينة بربطة الفيونكه الأنيقة، فكانت لحظة ساحرة.. وكم اغتسلت اعيننا مع كل ضربة على “الهاجر والمراويس” مع كوكبة الشباب الخلّاق..
أحمد عليوه، عمر سلمان، خالد بامصري، خالد بابراية .. لكم كل المحبة وبطائق الإعجاب يا أبطال.

فريق الموسيقيين:

لطفي محيور.. بالله عليك ما الذي فعلته بنا يا أستاذ في قرارك وجوابك مع عزف الناي الآسر..
هيثم الحضرمي .. اتعبت من بعدك بإتقانك وإحساسك، ولو كان العود رجلا لأحبّك. 
أيمن عيسى.. رد أرواحنا إلينا ياسفّاح .. فقد حلّقت مع صولات كمنجتك الباذخة. 
عبدالله جمعان عازف المزمار.. منك لله ياراجل، جعلت الكبير والصغير يرقص ويهلل.. 
حامد الحبشي.. أنت أمل ومشروع نراهن عليه اخي العزيز، فكم كنت أميرا على المسرح.

فريق الراقصين:

كقوس قزح كنتم.. وكألوان الطيف توهجتم.. وجوهكم مشرقة ضاحكة مستبشرة، امتعتم وتألقتم.. وتمايلتم بنا على انغام سيبقى صداها عالق في اذهاننا ابدا.. 
امين عبيدون، طارق باكثير، سالم كلشات، احمد باجري، هشام بادباه، يسلم قحيز، اشرف باموسى، وأحمد باحبارة.. كنتم في يومكم الكبير.. فما أروعكم

الخالة أمّون ومجموعتها الدرّية في مقطوعة الهداني..
صعدتم بنا عنان السماء ولامست مقطوعتكم شئ في نفوسنا، تراءت لنا أيامنا الحلوة بإطلالتكم.. فيا راااد يا عوّاد.

فريق الإعلاميين:

وجودي معكم كان اضافة بالنسبة لي، اجتهدنا واستفدنا وتعلّمنا من هذه الفعالية الأشياء الكثيرة.. سعيد بكم فردا فردا
يونس القحوم، عيضة قناب، محمود الهندي، عبدالله جمال، أحمد الهجري لله درّكم يا إخوة وأحبّة

عمود الفريق ابراهيم بامقيشم.. كمارد المصباح كنت، فكل الأمور ميسّرة بفضل الله ثم اجتهادك. 
على أمان.. رئة الفريق الذي نتنفس بها، والجندي الهمام وصمام الأمان.

علي سالم الخطيب.. ياقريبا من القلب مهما كانت المسافات
خالد العوبثاني ومن معه، وعبدالخالق الهدار وفريقه، وراضي حديجان وقربه.. بحجم النجاح الف تحية لكم. 

قناة حضرموت بقيادة “المنقذ” خالد بامشموس.. كنتم بحجم الحدث وأكبر يا رجال المهام الصعبة. 
سعادة السفير الدكتور عادل محمد باحميد ..قلب الفعالية النابض وشريانها مع طاقم السفارة الرهيب. 
الشيخ المهندس الوالد عبدالله بقشان.. الأب الروحي، والفارس النبيل الذي لا تفيه الكلمات مهما تباهت، فبارك الله له.. 
الحضور جميعا من أنحاء المعمورة يتقدمهم الأستاذ خالد بحاح.. وصولكم ودعمكم كان نعم الزاد والسند.
شكرا ماليزيا.. على فتح قلوبكم قبل حدودكم..

اخي العزيز.. روح الأروكسترا الحضرمية محمد القحوم.. لن اقول في حقك شيئاً.. إن الحروف تموت حين تقالُ.

 

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: