أخبار حضرموتخبر رئيسي

#تريم تحتضن يوم ” الشعبانية ” بفعاليات دينية وتراثية وتجارية ” فيديو – صور “

تريم (حضرموت21) خاص 

استكمالاً لمراسيم زيارة نبي الله هود عليه السلام واحياء يوم النصف من شعبان احتضنت مدينة تريم عصر اليوم الجمعة احتفالات الشعبانية بمسيال التربة أمام مصلى جبانة العيد وساحة المسمر بمنطقة عيديد بتريم .

يرافق إحياء الشعبانية عدد من الفعاليات الدينية و التراثية والروحانية المتمثلة في ألعاب رزيح البقاره والخويب بعد زيارة قبور الأهل والأقارب في المقابر الواقعة في نفس الموقع ووضع باقات زهور وورود الريحان التي تنفح عطراً على القبور وقراءة ما تيسر من القرآن والدعاء لهم وترتيب الفاتحة على أرواحهم الطاهرة ويشارك في رقصة الرزيح جمع غفير من المواطنين يتقدمهم اللاعبون المهرة والذين كانوا يلبسون الشعر المستعار وتراهم يميلون برؤوسهم دون كلل او ملل في الاعوام السابقة .

ويردد المشاركون خلالها الأهازيج والزوامل والألعاب التراثية الشعبية الجميلة ويكون في مقدمة المواكب حملة الأعلام والرايات ((البيارق)) الملونة ومن الاهازيج التي تردد (هود يا هود نبي الله) ويكون صوت الجميع متابعاً أحياناً ، وقد يفتر أحيانا أخرى وبين هؤلاء الراقصين يكون رجل يحمل عصى كبيرة يتم تعليق فيها الاعلام المكتوب فيها شعار التوحيد لا اله إلا الله محمد رسول الله ويتم فيها أيضا تعليق عدد من الأجراس الصغيرة وتأخذ هذه اللعبة عدد من الساعات وسط حضور جماهيري كبير من مختلف مدن وادي حضرموت.

الرقصة تعتبر مهددة بالانقراض غير أن أبناء تريم وبمساعدة كبار السن حافظوا عليها ونقلوا الى الأصغر سنا أساليبها وطقوسها للمحافظة عليها بجهودهم الذاتية .

جديد داخل المقالة

وعلى جانب أخر من إقامة هذه اللعبة تشهد مدينة تريم في هذا اليوم أيضا إقامة عدد من الندوات الدينية والموالد ومجالس الذكر في ليلة النصف من شعبان بعدد من المساجد ويكون الأغلب دائما بجامع تريم بسوقها العام حيث يحضر الكثير لأحياء هذه الليلة .

وتشهد أيضا الساحات القريبة من إقامة هذه الفعاليات إنشاء سوق تجاري كبير لا العاب الأطفال وعدد من الحرف والمشغولات اليدوية بالإضافة إلى عدد من المأكولات الشعبية وأسواق الحراج المختلفة .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: