أخبار عربيةعربي وعالمي

#الجيش الليبي يطور خطط اختراق صفوف #المسلحين

Aa

ليبيا (حضرموت21) وكالات 

قالت مصادر استخباراتية ليبية إن قوات الجيش الليبي بدأت في حشد الشرطة العسكرية من مختلف المدن والبلدات الليبية، وذلك لتأمين منطقة الجفرة في جنوب البلاد من أي هجوم إرهابي، خاصة أن المنطقة تمثل خط الإمدادات الرئيسية للقوات المسلحة الليبية التي تقاتل في العاصمة طرابلس.

وأكدت المصادر في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»، أن قوات الجيش الليبي تواصل التقدم في محاور القتال المختلفة وسط انسحاب للمليشيات المسلحة التي بدأت تتحصل على دعم لوجستي للاستمرار في قتال الجيش الليبي وعرقلة عملية تحرير العاصمة من الإرهابيين والمتطرفين.

وأشارت المصادر إلى أن القوات المسلحة الليبية بدأت في تطوير خططها العسكرية لتحقيق اختراق أكبر في صفوف المسلحين والجماعات الإرهابية، مؤكداً أن غرفة العمليات الرئيسية رصدت اتصالات بين قادة المليشيات تخطط لإطلاق سراح أكثر من 2000 إرهابي من سجن معيتيقة الذي تسيطر عليه ميليشيا الردع الخاصة، وذلك لتعزيز صفوف المليشيات والجماعات الإرهابية في محاور القتال وتعويض الخسائر التي لحقت بهم.

وأوضحت المصادر أن آمر حرس المنشآت النفطية السابق المدعوم من تركيا وقطر المدعو إبراهيم الجضران يخطط للهجوم على منطقة الهلال النفطي لتشتيت الجيش الليبي الذي يواصل التقدم في محاور القتال المختلفة في طرابلس، ومحاولة حرف الأنظار إلى موانئ وحقول النفط الليبية عبر تحركات لمليشيات مسلحة يقودها الجضران.

وتوقفت الحركة الجوية لبضع ساعات في طرابلس ليل السبت الأحد «لأسباب أمنية»، وفق ما أعلن مطار معيتيقة، الوحيد الذي يعمل في العاصمة الليبية، قبل أن تستأنف لاحقا. وسمع ليلاً دوي انفجارات لم يتحدد مصدرها، فيما تحدث شهود عن غارات جوية.

aser

وأكد عضو مجلس النواب الليبي صالح افحيمة وجود العديد من المطلوبين محليا ودوليا يقاتلون في صفوف المليشيات في طرابلس، مرجحا استعانة المليشيات المسلحة بالعناصر الإرهابية المحتجزة في سجن معيتيقة الذي تشرف عليه ميليشيا الردع الخاصة، وذلك لتعويض الخسائر التي لحقت بهم في مختلف محاور القتال لتعزيز عدد الأفراد المقاتلين إلى جانبهم.

وأشار عضو مجلس النواب الليبي في تصريحات لـ«الاتحاد» إلى أن معركة تحرير طرابلس تشبه إلى حد كبير حروب الجيل الرابع، مؤكدا أن الجيش الوطني ينفذ الخطط العسكرية المحكمة للقضاء على الإرهابيين والمتطرفين، ويعمل على تأمين منطقة الهلال النفطي بشكل كامل ومنع أي محاولات للعبث بمقدرات الليبيين وسيفشل أي جهود للهجوم على المنطقة.

وأوضح افحيمة أن ما يعيق الجيش الليبي لحسم المعركة ليس قوة المليشيات التي يواجهها، إنما تمترس المسلحين في الأحياء السكنية المكتظة واتخاذهم السكان كدروع بشرية، مضيفا «هم على يقين بأن الجيش الليبي قد يسمح بأن يتكبد خسائر بين صفوفه لكنه لن يسمح بقصف الأحياء السكنية». بدوره، قال عضو مجلس النواب الليبي خليفة الدغاري إن قطر وتركيا تتدخلان في الشؤون الداخلية لليبيا، وذلك عبر دعمهما للإرهابيين والمسلحين بتهريب أسلحة للمطارات والموانئ للعبث بأمن واستقرار ليبيا.

وأكد الدغاري لـ«الاتحاد» أن السفن التركية تنقل الأسلحة والذخائر بشكل مستمر إلى مصراتة وطرابلس، لعرقلة عملية الجيش الليبي ضد جماعات الإرهاب والتطرف والمليشيات المسلحة.
وأعرب عضو مجلس النواب الليبي عن رغبته في أن تنجح جهود توحيد المؤسسة العسكرية الليبية والعمل تحت راية واحدة لمكافحة الإرهاب والتنظيمات المتشددة، مؤكدا حاجة ليبيا إلى جهود سياسية وخاصة من دول الجوار الليبي للوقوف إلى جانب مجلس النواب والحكومة الليبية المؤقتة.

بدوره، بارك رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، العمليات العسكرية التي تنفذها القوات المسلحة الليبية من أجل تحرير كافة المدن والمناطق الليبية من الإرهابيين والمتطرفين ومن يهددون أمن وسلامة ليبيا والليبيين.

ودعا رئيس البرلمان كافة المواطنين لدعم تحركات قوات الجيش الليبي، والالتفاف حول أبنائهم من منتسبي المؤسسة العسكرية الليبية ودعمهم والوقوف معهم، لبسط الأمن في كافة المناطق والمدن التي تدخلها القوات المسلحة.

وفي سياق متصل، نفى مسؤول في حكومة الوفاق الليبية بشكل قاطع ما جرى تداوله إعلاميًا عن وجود تفاوض مع رئيس الأركان العامة لقوات الجيش التابعة للمشير خليفة حفتر الفريق عبدالرازق الناظوري، مؤكدا أن قوات حكومة الوفاق مستمرة في منع تقدم قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، مضيفا «مستمرون في رد المعتدين، إلى أن يتم دحرهم وردهم من حيث أتوا».

وفي سياق متصل، أكد مصدر مصري مسؤول ما انفردت به الاتحاد في عددها الصادر أمس حول عقد اجتماع أفريقي في القاهرة لبحث إيجاد حل سياسي للأزمة الليبية وبحث الأوضاع في السودان.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: