أخبار التقنية والتكنولوجيا

6 أخطاء شائعة في #استراتيجيات التسويق بالمحتوى

(حضرموت21) تكنولوجيا

لا يَخفى على أحد مدى أهمية التسويق بالمحتوى ودوره الكبير في زيادة وعي العملاء المحتملين بالعلامة التجارية، وتحويلهم إلى عملاء حقيقيين، ولكن بالرغم من ذلك هناك العديد من الأخطاء التي ُترتكب أثناء القيام بوضع استراتيجيات التسويق بالمحتوى.

في هذا المقال سنستعرض ستة من أهم الأخطاء الشائعة أثناء تصميم استراتيجيات التسويق بالمحتوى:

1- الاعتماد على نوع واحد من المحتوى:

لا يمكنك بأي حال من الأحوال الاعتماد على نشر مقالات نصية فقط طوال الوقت، فبالرغم من أهمية هذا النوع من المحتوى إلا أنه من الخطأ عدم الاهتمام بالأنواع الأخرى للمحتوى مثل: الفيديو، والرسومات التوضيحية، والصور، والمسابقات، وغيرها من الأنواع الأخرى.
الشرائح المختلفة من جمهورك المستهدف ومتابعيك لديهم تفضيلات مختلفة فيما يخص نوعية المحتوى الذي يتفاعلون معه على الإنترنت، لذلك يجب عليك اختبار تفضيلاتهم عن طريق تحليل مدى تفاعلهم مع الأنواع المختلفة من المحتوى، ثم إعطاء الأولوية للأنواع الأكثر تفضيلًا.

2- وضع خطة زمنية بعيدة المدى لإنتاج المحتوى:

لا يجب أن يكون المدى الزمني لاستراتيجية التسويق بالمحتوى طويلًا، حيث يفضل مراعاة المرونة وعدم تثبيت إطار المواضيع التي سيدور حولها المحتوى لعدة أشهر قادمة، وذلك لأن المرونة في وضع الاستراتيجية ستضمن لك الاستفادة من أي أحداث غير مخطط لها قد تحدث في المستقبل القريب.

بين حين وآخر تظهر توجهات جديدة تجذب أنظار الناس، وبعض هذه التوجهات قد يكون ذو صلة بمجال عمل مؤسستك، لذلك حاول أن تجد مكانًا في استراتيجيتك لمثل هذه التوجهات، وتجنب تقييد خططك بمواضيع ثابتة لإنتاج المحتوى لفترات أطول من شهر واحد.

3- عدم استغلال الموظفين بمؤسستك لنشر المحتوى:

يُلاحظ أن هناك نسبة كبيرة من الموظفين في كل مؤسسة يقومون بنشر مشاركات ذات علاقة بالمؤسسات التي يعملون بها على حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وهذا في حد ذاته نشاط هام يجب استغلاله بشكل منظم.

لذلك يجب عليك تشجيع الموظفين في مؤسستك على مشاركة أي محتوى هام، ومن أقوى طرق التشجيع على ذلك هي القيام بتضمين بعض الموظفين في المحتوى الذي تنشره مؤسستك كل فترة، فمثلا يمكنك تصوير مقاطع فيديو لهم وهم يتحدثون عن مميزات أحد المنتجات أو الخدمات التي يساهمون في تطويرها، أو السماح لهم بكتابة فقرات في بعض المقالات حول مجال تخصصهم.

4-إهمال دور وسائل التواصل الاجتماعي:

من الشائع دائمًا اقتران أنشطة التسويق بالمحتوى مع أنشطة تحسين محركات البحث كمصدر رئيسي لجلب الزوار إلى موقع المؤسسة، والتفاعل مع المحتوى المنشور، وهذا مهم بالطبع؛ ولكن من الخطأ إهمال الدور الكبير الذي تلعبه منصات التواصل الاجتماعي في زيادة معدل تفاعل المتابعين وجلب الزوار المهتمين إلى الموقع. عندما تقوم بنشر ومشاركة المحتوى الخاص بمؤسستك على مواقع التواصل الاجتماعي فإن هذا سيساعد كثيرًا في زيادة معدل ثقة الجمهور المستهدف، وخصوصا إذا قمت بنشر قصص نجاح بعض عملائك باستمرار، حيث سيدفعهم ذلك إلى الرغبة في التعرف أكثر على المنتجات والخدمات التي تقدمها مؤسستك وتفضيلها على منتجات وخدمات المؤسسات الأخرى التي لا تهتم بنشر مثل هذا النوع من المحتوى.

5-عدم الاستعانة بالأدوات المساعدة:

إنتاج ونشر المحتوى يستهلك الكثير من الوقت والمجهود، لذلك ليس من الطبيعي أن يقوم المسؤول عن التسويق بالمحتوى بكل هذه المجهودات بشكل تقليدي، ومن هنا تبرز أهمية استخدام أدوات مساعدة.
يشمل ذلك استخدام أدوات البحث عن المواضيع الأكثر مشاركة مثل: أداة BuzzSumo، وكذلك إضافات وورد بريس التي تساعد في مراقبة الالتزام بمعايير تحسين محركات البحث مثل: إضافة Yoast، وغير ذلك من الأدوات الأخرى.

6- عدم الالتزام بمعدل نشر ثابت:

نشر المحتوى الجيد سيساعد مؤسستك على الانتشار بشكل سريع بين الجمهور المستهدف، ولكن عدم الالتزام بنشر المزيد من المحتوى الجيد باستمرار سيعرض مؤسستك لخطر النسيان وسط الزحام الكبير من الرسائل التسويقية اليومية من آلاف العلامات التجارية الأخرى.
لذلك حاول تثبيت مواعيد نشر المحتوى الخاص بمؤسستك بحيث يكون يوميًا أو بمعدل ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: