fbpx
أخبار حضرموتتقاريرخبر رئيسي

#تقرير يكشف تنسيق اخوان اليمن بـ #الحوثي لتحويل الحرب على #الإرهاب بوادي #حضرموت الى حدود الجنوب مع الشمال

حضرموت (حضرموت21)  خاص – تقرير
بعد دعوة الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي التي عقدت في المكلا حضرموت قبل اشهر لقوات الجنوب الاستعداد لعملية تحرير وادي حضرموت من احتلال القوات الشمالية الاخوانية التي ترعى وتدعم الأرهاب وتعيث فسادا بوادي حضرموت وتتعبث بحياة المواطنين .
 وهذا الأمر الذي ادى الى استياء شعبي لابناء وادي حضرموت وبالذات ابناء مدينة سيئون الذي يتعرض ابناءها للقتل والترويع والملاحقة من قبل القوات الآثمة التي تسيطر على وادي حضرموت بقوة احتلال .
مناشدات للمجلس الانتقالي ولقوات النخبة الحضرمية لتحرير الوادي
قدم اهالي وابناء وقبائل وادي حضرموت مناشدات عاجلة للمجلس الانتقالي الجنوبي ولقوات النخبة الحضرمية والعمل على سرعة تحرير وادي حضرموت من القوات التي تتبع الشرعية ما تسمى قوات المنطقة العسكرية الأولى وهي قوات اخوانية موالية لنائب الرئيس هادي، علي محسن الاحمر .
وبعد استجابة لابناء الوادي من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات النخبة الحضرمية بمشاركة قوات من الاحزمة الإمنية وبدعم التحالف العربي ، تحركت الشرعية اليمنية بجناحها الاخواني لخلط الاوراق .
كيف حولت جماعة الاخوان المعركة الى حدود الجنوب مع الشمال؟
لعبت جماعة اخوان اليمن دورا بارزا في فتح جبهات في حدود الجنوب القريبة للعاصمة عدن ابتداء من الضالع والمسيمير ويافع وثرة ابين لهدف اشغال القوات الجنوبية وبالذات الوية الحزام الأمني المهتمة بمحاربة الإرهاب ، عن عمليات محاربة الارهاب في محافظتي شبوة وحضرموت .
وتحالفت جماعة اخوان اليمن حزب الاصلاح المسيطر على سلطة الشرعية مع مليشيات الحوثي وانطلق ذلك التحالف بعقد البرلمان في سيئون حيث عمل حزب الاصلاح تحالف ما يسمى التحالف الوطني الداعم لشرعية الاخوان والحوثي لشرعنة اعادة احتلال الجنوب .
وكشفت الايام التحالف الاخواني الارهابي بمليشيات الحوثي لتسلم جماعة الاخوان حدود الجنوب سياج العاصمة عدن في الضالع ولحج ويافع وابين الى مليشيات الحوثي الايرانية ، لهدف اشغال القوات الجنوبية في هذه المحافظات عن عملية تحرير وادي حضرموت وبيحان شبوة ومحور الغيضة من جماعة الإخوان التابعة للأحمر والتي تسمي نفسها بقوات الشرعية . 
ماذا تعمل معسكرات الاخوان المسلمين بحضرموت والمهرة وشبوه؟
تعمل قوات الاخوان المسلمين “حزب الاصلاح” الموالية لـ علي محسن الاحمر في معسكرات ومحاور المنطقة العسكرية الأولى بوادي حضرموت ومحور الغيضة ومحور بيحان ، علي سرقة النفط والثروات الجنوبية والمناطق هذه غنية بالنفط والغاز المسال .
حيث تسيطر قوات المنطقة العسكرية الأولى على ابار النفط والغاز في وادي حضرموت ، بالاضافة الى ايواء العناصر والمليشيات الأرهابية وتدريبهم وارسالهم في مهمات إرهابية .
كذلك تسيطر قوات من المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب على مديرية بيحان بشبوة حيث عملت تلك القوات على تحويل محور بيحان الى مأرب لهدف سرقة حقول النفط في بيحان حقل جنة والمسيلة بالاضافة الى ايواء العناصر الارهابية .
محور الغيظة وما ادركما محور الغيضة تقوم قوات الاحمر بدور كبير حيث تسيطر على منافذ محافظة المهرة البرية والبحرية للسيطرة على عمليات تهريب الاسلحة والصواريخ والطائرات المسيرة بالاضافة الى تهريب الحشيش والخمور والمخدرات .
ويلعب محور المهرة اخطر دور حيث عمل ايجاد حاضنه شعبية اخوانية تعمل وتنفذ سياسة قطرية اخوانية عمانية مشتركة مع الحوثيين ضد التحالف العربي والطعن فيه .
خبراء عسكرين : محور الغيظة يشكل خط تهريب الاسلحة والصواريخ الى الحوثيين وفق خبراء عسكريين كشفوا ان قوات الاحمر وحزب الاصلاح “الاخوان” تدير اكبر مخطط لتهريب السلاح الثقيل للحوثيين .
حيث اكد الخبراء ان عمليات التهريب للاسلحة للحوثيين يحوي اسلحة ثقيلة وصواريخ وطائرات مسيرة وهو خط يمتد من منافذ المهرة ويمر بحضرموت الوادي وصولا الى مأرب ثم يصل الى الحوثيين في جبال نهم .
وتشرف قوات الاحمر والمقدشي القوات التي تسمي نفسها قوات الجيش الوطني على خط التهريب ويصل الى الحوثيين بـ امان.
محاولة الكشف عمن يهرب الاسلحة الثقيلة للحوثي
ذكرت مصادر محلية بمأرب ان احدى النقاط في خط التهريب القت القبض على شاحنة تقل طائرات مسيرة وبعدها احيل الموضوع قيادة الجيش واطلق سراحها بـ اوامر عليا ، وحاول قائد النقطة وافرادة الاعتراض بعمل اعتصام اعتراض على تهريب السلاح للحوثيين الى انه تم التعامل معهم والقائهم في السجن وتم تعذيبهم ، وبحسب افادة اهاليهم ان القوات الاخوانية عذبت قائد النقطة وافرادة حتى الموت وهناك ناجي وحيد وهو الان مختل عقليا .
وذكر ناشط حقوقي في مأرب ان قائد النقطة وافرادة حاولوا الكشف عن محاولة تهريب الطائرات المسيرة للحوثيين من قبل قوات الاخوان المسلمين الى ان قوات الاخوان الارهابية ردت ان اخفتهم من الحياة .
لهذا تستميت قوات ومليشيات حزب الاصلاح الاخواني لبقائها في وادي حضرموت لبقاء شيطنتها في نهب حقول النفط والغاز المسال بالاضافة للسيطرة على منافذ المهرة للسيطرة على عمليات تهريب الاسلحة الثقيلة للحوثيين لتهديد دول الخليج في المنطقة والاستمرار في استنزاف التحالف ماليا وعسكريا عبر خلط الاوراق واستمرار الحرب ضد الحوثيين لتحقيق اكبر صفقات مالية حققتها الجماعة الاخوانية منذ نشأتها في اليمن .
 كما تعمل الجماعة الاخوانية حاليا على فتاح جبهات قتال مع الجنوب عبر الحوثيين في حدود الجنوب مع الشمال ، في اطار هدف اشغال القوات الجنوبية والتحالف العربي عن كشف اطماع فسادهم وتحالفهم مع الحوثيين شرق الجنوب .
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: