fbpx
محليات

المليشيات #الحوثية تتهاوى تحت ضربات #الحزام_الأمني والقوات المشتركة

الضالع ( حضرموت21 ) القسم الإعلامي لدى ألوية الدعم والاسناد 



شهدت الجمعة ٢٤مايو ٢٠١٩م تقدماً كبيرا لقوات الحزام الأمني ًوالقوات المشتركة والمقاومة الجنوبية باتجاه مدينة الفاخر الاستراتيجيبة شمالي غربي قعطبة/ الضالع، بالتوازي مع عمليات تطهير وتأمين واسعة لعشرات المواقع والتباب والتلال في جبهات شمال وشمال غرب المحافظة.


وبعد ساعات قليلة من عملية تحرير وتطهير متقدمة اكتسحت  مواقع مليشيات الذراع الإيرانية في ساعة مبكرة من فجر الجمعة 24 مايو 2019، وانتزاع مواقع حاكمة واستراتيجية في شخب شمال الضالع وركاب شخب وموقع قهوش، تركزت مجهودات الحزام الامني والقوات المشتركة والمقاومة في وقت واحد باتجاه مدينة الفاخر الاستراتيجية والمتوغلة شمالا في أطراف الضالع.


وقاد هجوم محكم من اتجاهات عدة، بعد تأمين مناطق خلف جبل صامع من اتجاه باب غلق ومنطقة هجار، إلى السيطرة على باب غلق وهجار وشليل بصورة كاملة في سياق عملية انتزاع الفاخر وطرد المليشيات الحوثية من آخر تجمع حضري كبير واستراتيجي في المدينة الناشئة والمتوسعة.


وطوقت قوات الحزام الامني وتشكيلات القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية، مسنودة بكتيبة من الأول الصاعقة، المليشيات الحوثية في الفاخر من ثلاث اتجاهات مكتسحة أمامها فلول ومجاميع المليشيا التي تساقطت بالعشرات أمام كثافة نارية ضارية للقوات المتوغلة شمالاً ومن الشمال الغربي.


وقالت مصادر ميدانية، في وقت سابق مساء الجمعة، إن القوات تفرض حصاراً خانقاً على جيوب ومجاميع حوثية متحصنة في أنحاء متفرقة من المنطقة، بينما فرت مجاميع باتجاه الشمال وأطراف الضالع ومناطق الحدود في العود المتوزعة بين الضالع وإب.


مجمل التطورات تتابعت عن مسيرة متسارعة الخطى وسعت خلالها قوات الحزام الأمني ،والقوات المشتركة من عمالقة وصاعقة ومقاومة، مكاسب ما بعد تحرير قعطبة الجمعة الماضية وخلال أسبوع واحد تساقطت مواقع وجيوب وتمركزات الحوثيين من حجر إلى حزاب وحمر وحمر السادة وحمر أبو هدال وحمر الشعب وقردح وشخب والقرنعة والقفلة وركاب شخب وشخب القفلة وإلى هجار وباب غلق فالفاخر وليس بعدها إلا العود.


وأكدت مصادر ميدانية عن أسر أعداد كبيرة من المليشيات التي تفر مخلفة جثث قتلاها بأعداد كبيرة في الطرقات والشعاب والجروف والبعض خلف متاريس متفرقة.


القسم الإعلامي بدائرة التوجيه المعنوي لدى ألوية الدعم والاسناد 

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: