fbpx
إفتتاحية الصباحاخبار عدنخبر رئيسيمحليات

إفتتاحية #حضرموت21.. نظام الملالي وتصدير الفوضى

(حضرموت21) خاص فريق التحرير

يعيد نظام الملالي الإيراني شحذ مخالبه وأذرعه من جديد، وما التسخين الحوثي الأخير واستهدافه لإمدادات النفط في السعودية الا رد من العدو الإيراني على العقوبات الأمريكية المفروضة عليه والتي أصبحت تسوقه نحو حبل المشنقة التي لامناص له من أن يختنق بسعيرها.

مارس نظام الملالي الإيراني سياسة رعناء في المنطقة وأنشأ ميليشيات في الكثير من دول المنطقة بدءا بلبنان والعراق وليس انتهاءا باليمن، وهي مليشيات طائفية عقدية مهمتها إنهاء وإضعاف الجيوش العربية وبالتالي الدولة الوطنية ليتم بعد تدميرها إنشاء دول طائفية متخلفة تتأسس على دعم قيم تعظيم السلالة والطائفة واستعادة التاريخ بأسوأ مراحله وأيامه.

تصدير الفوضى والعربدة الطائفية ماركة إيرانية بإمتياز ولأنها تدعم قوى من خارج التاريخ والجغرافيا السياسية سيكون مصيرها الفشل وسترفضها الشعوب العربية التواقة للحرية والديمقراطية، فكما فشلت تركيا في تمرير مشروعها الإخواني في المنطقة ستفشل إيران في تمرير مشروع “الشيعية السياسية” وتطييف المنطقة وتفجير براكين من الحروب والأزمات والثورات.

في اليمن تبدو النسخة الحوثية دليلا آخرا للعربدة السياسية الإيرانية وما فعلته الميليشيات الحوثية من قتل لليمنيين والجنوبيين وتدمير للبنى التحتية وإشعال الحروب وتفجير منازل الخصوم السياسيين إلا صورة سوداء قاتمة للمرحلة المقبلة في حال لم يتحرك الأشقاء ولم تقم عاصفة الحزم ولتمكنت تلك العصابات الإجرامية من السيطرة والاستحواذ على البلاد ومقدراتها.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: