خبر رئيسيمحليات

افتتاحية #حضرموت21… الإعلام على الطريقة الإخوانية

(حضرموت21) فريق التحرير

على وقع حركة التحرر المستمرة التي تنجزها القوات الجنوبية في محافظات الجنوب المختلفة تستعر الآلة الإعلامية الإخوانية والحوثية على حد سواء ضد القوات العسكرية الجنوبية ومعها المقاومة التحررية الجنوبية لتبرير بقاء قوات الإحتلال وشرعنة وجودها على الأراضي الجنوبية لنهب ماتبقى من ثروات وخيرات الجنوب المحتل منذ العام 1994 من القرن الفائت.

وفي إطار ترويج أكاذيبها تعتقد المجاميع الإخوانية أن التوازنات العسكرية والسياسية لازالت على حالها كما قبل العام 2015، وأن في استطاعتها فرض هيمنتها وتطبيع غزوها للجنوب وهم يتناسون أن الجنوب قد حسم أمره واختار طريق الثورة العسكرية والكفاح المسلح في مارس من العام 2015 لطرد فلول القوات الغازية للجنوب بقيادة عفاش والحوثي واستطاعت القوات الجنوبية تلقينهم درسا في الكفاح والنضال ضد المحتل المتخلف، ولم يلاقوا في الجنوب سوى المقابر والمآتم في انتظارهم.

لا تصدر تلك الآلة الإعلامية الضخمة سوى الكذب والنفاق في كل لحظة حتى أضحت تصدق كذبتها ومن خلفها المجاميع الغوغائية المؤدلجة وهي تحاول بكل ما أوتيت من قوة لاستعادة هيمنتها على أرض الجنوب لكن الشعب الجنوبي أصبح يفهم كل تلك الألاعيب الإعلامية والدسائس السياسية ولن يدخر الإحتلال الهمجي جهدا إلا وبذله في سبيل تكريس وشرعنة احتلاله للجنوب.

اللغة التسويقية في أبواقهم الإعلامية أضحت مثيرة للإشمئزاز أحيانا وللضحك أحيانا أخرى، بدءا من مشروع الأقاليم والدولة الإتحادية وليس انتهاءا بمشروع الدولة المدنية الذي تروج له قبائل الشمال المتخلفة وسيدها المغوار.

جديد داخل المقالة

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: