fbpx
إفتتاحية الصباح
أخر الأخبار

إفتتاحية “#حضرموت21 ” ” شبوة تنتصر لنخبتها “

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

قي حشد جماهيري مهيب قالت شبوة كلمتها -كالعادة- بإسلوب صارخ، أخرست فيه الأصوات النشاز المنادية بإعادة دورة الزمن إلى الوراء للتبرير للاحتلال الهمجي المتخلف منذ العام 1994، وقد أسمعت من به صمم حين طالب المحتشدون بضرورة بسط قوات النخبة الشبوانية والمقاومة الجنوبية كامل سيطرتها على المحافظة وتمكين أبناءها من السيطرة على مقدراتها لتثبيت الأمن وتحقيق السلم الإجتماعي وإنهاء عقود من الفوضى والصراعات القبلية والفساد.

الخيبة بدت مرتسمة على وجوه أعداء المشروع الجنوبي التحرري حيث أضحى خيار الحسم مطلب شعبي صدحت به حناجر الجنوبيون من المهرة حتى باب المندب بعد أن سقط دون رجعة مشروع “الوحدة أو الموت” الملطخ بالفساد والفوضى وحكم العشيرة وتعميم الجهل والظلم.

بعد مسيرات شبوة لم تعد قواعد الإشتباك مع العدو الحوثي والإخواني متوقفة على الضغط الشعبي السلمي بل أضحت موسومة بخيار الحسم العسكري فلدينا أوراق حاسمة يجب أن نستغلها ولحظة تاريخية تحتاج مواقف متقدمة على الأرض لتحسين الوضع التفاوضي مستقبلا.

رسالة شبوة واضحة كعين الشمس وهي رسالة الجنوب بشكل عام بأنهم لن يقبلوا بأقل من استعادة الدولة الجنوبية بحدودها ماقبل العام 22 مايو 1990 وهو خيار أنتجته التجربة المريرة لوحدة الضم والإلحاق والفساد وتكريس الإحتلال.

ضرورة إجلاء معسكرات الفتنة والفساد التابعة للجنرال الأحمر مطلب شعبي وخيار نهائي يصب في سبيل إنهاء كل عوامل الفتنة والفساد والإحتلال في شبوة ووادي حضرموت وباقي مناطق الجنوب الحر والخيارات الشعبية مصباح ينير للسياسيين طريقهم في رسم مستقبل واعد للحلم الجنوبي الذي بات قاب قوسين أو أدنى.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: