أخبار سقطرىخبر رئيسي

#سقطرى تُجدد رفضها لمشاريع #الإخوان وتؤكد وقوفها خلف #الانتقالي و #التحالف العربي

Aa

سقطرى (حضرموت21) خاص 

سقطرى تُجدد رفضها لمشاريع الإخوان وتؤكد وقوفها خلف الانتقالي والتحالف العربي

شهدت مدينة حديبو، عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى، صباح اليوم الخميس، مسيرات حاشدة، تلبية للدعوة التي وجهتها القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في المحافظة، وعدد من الشخصيات الاعتبارية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني، للتعبير عن الرفض القاطع لمشاريع حزب الإصلاح الإخواني، الهادفة للسيطرة على الجزيرة المسالمة وجرها لمربع العنف.

وأكدت الحشود التي انطلقت في مسيرات راجلة جابت شوارع المدينة، في بيان أصدرته عقب الفعالية الجماهيرية، وقوفها خلف المجلس الانتقالي الجنوبي، كحامل سياسي للقضية الجنوبية، والتحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوجهاتها ومواقفها السياسية في سبيل إرساء الأمن و الاستقرار المحافظة و العمل على دحر المشروع الإيراني الإخواني.

وشددت الجماهير المحتشدة على أن التصعيد السلمي لن يتوقف، حتى يتم وضع حد لتصرفات سلطة حزب الإخوان في الجزيرة و قواه المتنفذة.

فيما يلي نص البيان:

aser

بيان صادر عن الحشد الجماهيري بـحديبو ضد همجية السلطة المختطفة من قبل الإخوان

نتيجة للأحداث و التطورات الأخيرة، و نظرا للنفسية العدوانية المتعطشة منذ 94م، و حتى هذه اللحظة لسفك الدماء و الاعتداء المستمر على شرفاء الجنوب عامة وسقطرى خاصة، و من خلال ما شهدته جزر سقطرى أخيرا من وتيرة الانفعالات وتأجيج الصراعات المفتعلة باستخدام الرصاص الحي من مليشيات الإخوان ضد المواطنين العزل والتي نتج عنها إصابة الاخ عصام سعيد عباس، بجروح خطيرة في رجليه.

وفي ظل سلطة فاشلة لا تعي المرحلة و تداعياتها، فإن الجماهير الغاضبة لن تتوقف عن التصعيد السلمي حتى يتم وضع حد لتصرفات سلطة حزب الإخوان بالجزيرة و قواه المتنفذة، ولم تقحم السلطة نفسها يوما في معالجة الاختلالات المتكررة، مما نتج عن ذلك تردي مستمر في الخدمات، وأهمها انعدام خدمة الكهرباء في محافظة سقطرى ـ حديبوه ـ و قلنسية، وبدلا من تقديم الجاني في الأحداث الأخيرة إلى العدالة والتحقيق معه، تركته السلطة طليقا بأوامر من المحافظ، بل وطالب المحافظ بترقيته تكريما لجرمه هذا، وقام بتهريب خارج سقطرى بدلا من تقديمه للعدالة، حيث تمثل هذه الخطوة الاستفزازية، مؤشر خطير يثير من سخونة الموقف الذي لن يهدأ ابدا إلا برحيل محافظ يعمل على ترقية الجناه وتشجيعهم للسير على درب هذا الجاني، ومن يتابع بعمق يجد انبطاح واضح و فاضح لمسار سلطة محروس المختطفة إلى تهميش وإقصاء الكوادر المؤهلة وكل ذوي خبرة و كفاءات عملا بأخونة دوائر و مؤسسات الدولة، مستغلا الأوضاع الراهنة من ناحية و من ناحية أخرى محاولة منها نقل المشهد إلى الرأي العام مما يجري في سقطرى بتحريف الحقائق، حيث دأبت السلطة على خلق الأزمات وافتعال صراعات ممنهجة و معادية للتحالف العربي وفي مقدمتها دولة الإمارات المملكة العربية السعودية .

تحتشد اليوم في عاصمة المحافظة حديبو (حاضرة الجنوب العربي)، جماهير غفيرة استشعارا منهم بحجم المخاطر التي تهدد المحافظة من قوى الهيمنة والنفوذ (حزب الإخوان ) من خلال خلق فوضى بمعية السلطة التي لا تع المرحلة وتداعياتها، و من هنا نؤكد على شرعية المجلس الانتقالي الجنوبي، كحامل سياسي للقضية الجنوبية، مع رفضنا لكل ما يحاك ضد جزر سقطرى من مخططات الأحمر و عصابته بهدف الزج بمحافظتنا في صراعات بينية تم تسخيرها لخدمة مخططاتهم الخبيثة و أطماعهم الجشعة، و عليه نؤكد على ما تم الإعلان عنه من قبل دول التحالف العربي في أكثر من توجهاتها ومواقفها السياسية معتبرة تنظيم الأخوان المسلمين منظمة إرهابية، وآخر تلك المواقف ما جاء في بيان وزارة الخارجية للملكة العربية السعودية و قبلها قد اتخذت دولة الإمارات العربية المتحدة نفس الموقف.

و مما لا يدع مجالا لشك من اننا نقف في خندقا واحدا مع أشقاءنا التحالف العربي في حربهم على المليشيات الإرهابية من الاخوان المسلمين والانقلابيين (الحوثيين)، و تكثيف الجهود في تحجيم دورهم ولقياداتهم الذي اخترقوا مواقع حساسة في السلطات المحلية والعسكرية و الأمنية والذي يشكل وجودهم في تلك المواقع تمرير آمن لمخططاتهم، و نؤكد من هذا الحشد على أن المجلس الإنتقالي الجنوبي في محافظة سقطرى وكافة شرائح المجتمع، يقف خلف التحالف العربي ممثلا بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية في سبيل إرساء الأمن و الاستقرار المحافظة و العمل على دحر المشروع الإيراني الإخواني، و من هنا نؤكد على مايلي:

١ ـ التأكيد على الدور الكبير الذي تحقيق قيادات التحالف العربي في استتباب الأمن في المحافظة، بالإضافة على تأكيدنا لدعم وتجهيز الحزام الأمني في سقطرى بإعتباره رافدا قويا إلى جانب التحالف العربي.

٢ – مطالبة التحالف العربي ممثلا بالمملكة العربية السعودية بوضع حد لما دأبت عليه السلطة المحلية في المحافظة، من تصرفات و ممارسات أوصلت المحافظة إلى أوضاع مهددة لأن تسقط هي الأخرى في قبضة حزب الإخوان مستغلين وجودهم و هيمنتهم على الحكومة بعباءة الشرعية ولتمرير أهدافهم ومخططات الحزب.

٣ – نرفض هيمنة حزب الإخوان بالانفراد بالمؤسسة الحكومية ـ العسكرية والأمنية وندعو الجهات المسؤولة بتحمل مسؤوليتها في الحد من هذا التصرف .

٤ ـ الرفض التام و القاطع لأي تواجد عسكري شمالي في أي وحدة عسكرية أو أمنية على أرض محافظة سقطرى و الذي سعى حزب الإخوان عبر علي محسن الأحمر، بشأن انخراط هؤلاء لتمرير مخططاتهم و بمباركة سلطة محروس وكفاين.

٥ – نؤكد على ضرورة تنفيذ مطالب أبناء سقطرى المتكررة في أكثر من حشد جماهيري، بإعفاء محروس من إدارة المحافظة لكونه أداة تنفيذ وتمرير لمخططات حزب الإخوان، و لزج بالمحافظة لمربع الفوضى ولفشله في إدارة المرحلة الذي أوصلها إلى واقع التعسف وإقصاء الكوادر والشخصيات من مواقعهم و استبدالهم لمن ينتمون لحزب الاخوان .

٦ – تطالب الجماهير جميع المشائخ و الجهات السياسية و العسكرية في المحافظة برص الصفوف وعدم السماح بتمرير مخططات الإخوان المستهدفة لسقطرى و أمنها بشكل خاص، و الجنوب بشكل عام.

٧ ـ من هذا الحشد الجماهيري الكبير نشكر قيادتنا الجنوبية في المجلس الإنتقالي الجنوبي ممثلة بالقائد الرمز عيدروس الزبيدي، والشكر موصولا لكل شرفاء الجنوب من سياسيين وعسكريين وذوي الأقلام والإعلاميين والناشطين على تفاعلهم و تضامنهم في الأحداث الأخيرة، ونعاهد الله ثم شهداء وجرحى الجنوب من أننا على دربهم ماضون وسائرون إما النصر، أو دون ذلك فالشهادة في سبيل الجنوب أولى ـ ولا نامت أعين الجبناء.

صادر عن الحشد الجماهيري لأبناء محافظة سقطرى

الخميس27 ـ يونيو2019.

 

 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: