fbpx
رياضة عربيةشباب ورياضة

#فيلكس.. اسم جديد ينضم لقائمة #فيتوريا في بيع اللاعبين بمبالغ باهظة

(حضرموت21) رياضة 

ينضم البرتغالي الشاب جواو فيلكس أبرز موهبة على مستوى العالم، إلى قائمة من اللاعبين البارزين، الذين صعدهم مواطنه روي فيتوريا إلى الفريق الأول قبل أن يساهم بانتقالهم إلى أندية شهيرة في وقت لاحق.

وانتقل فيلكس يوم الأربعاء إلى صفوف أتلتيكو مدريد مقابل 126 مليون يورو وهي رابع أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، بعد البرازيلي نيمار، 222، والفرنسي مبابي، 180، والبرازيلي كوتينيو، 160.

وتعود أول مباراة لعبها فيلكس بقميص بنفيكا إلى الثامن عشر من أغسطس الماضي، عندما أشركه فيتوريا في الدقيقة 87 من ثاني مباريات الفريق في الدوري البرتغالي، ولكن الموهوب فيلكس وضع بصمته سريعا في المباراة اللاحقة في الديربي أمام سبورتنغ لشبونة، ففي 15 دقيقة منذ إشراكه في المباراة عند الدقيقة 71، سجل فيلكس هدف التعادل في الدقيقة 86 وأنقذ “النسور” من هزيمة في ديربي عاصمة البرتغال ليدخل قلوب المشجعين بعدها.

 

ومنذ تلك المباراة بدأ فيتوريا بالاعتماد عليه بشكل أكبر، فبعد جولتين من تلك المباراة عاد فيلكس وسجل ثاني أهدافه مع النادي في اللقاء الذي انتهى بهدفين دون رد أمام ديسبورتيفو أفيس، ولكن الموهوب الصغير غاب عن 3 مباريات متتالية، 2 منهما كانتا بسبب الإصابة فيما استبعده فيتوريا في اللقاء الثالث، قبل أن يعيده فيتوريا في لقاء بنفيكا وموريرنسي والذي سجل فيه فيلكس هدف فريقه الوحيد رغم الخسارة بثلاثية، ليقرر مدرب النصر الحالي وضع اللاعب على الدكة 3 مباريات متتالية وإشراكه في مباراتيه الأخيرتين تحت إشراف فيتوريا أمام ماريتيمو وبورتيمونينسي، قبل أن يقرر الأخير الرحيل إلى الرياض وقيادة النصر لبطولة دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

 

ويحسب لفيتوريا اعتماده على الشاب كما اقتنعت الإدارة بأداء اللاعب ووقعت عقده الحالي بفسخ العقد الكبير، 126مليون يورو، في نوفمبر الماضي، قبل مغادرة فيتوريا إلى السعودية.

ولا يعد فيلكس أول نجم يبيعه النادي تحت إشراف فيتوريا، فبعد انتهاء موسمه الأول مع بنفيكا في 2016 – 2017، بيع عقد البرتغالي ريناتو سانشيز إلى بايرن ميونخ الألماني، 35 مليون يورو، وغونزالو غيديس لباريس سان جيرمان، 30 مليون يورو.

 

وفي الموسم الذي تلاه، باع بنفيكا حارسه البرازيلي إيدرسون مورايس لمانشستر سيتي، وهو الذي شارك بقميص بنفيكا للمرة الأولى مع فيتوريا، كما كان حينها أغلى حارس في العالم بـ40 مليون يورو، ورحل أيضا البرتغالي سيميدو لبرشلونة، 35.7 مليون يورو، والسويدي ليندلوف لمانشستر يونايتد، 35 مليون يورو، ووافق حينها فيتوريا على إعارة الصربي يوفيتش، لاعب ريال مدريد الحالي وآينتراخت فرانكفورت الألماني السابق، للأخير بمبلغ 200 ألف يورو، ليتم تفعيل بند شراء عقده من النادي الألماني في وقت لاحق، وينتقل منه إلى ريال مدريد.

وبعد 3 مواسم قضاها في بنفيكا تحت إشراف روي فيتويا، تمت إعارة المكسيكي راؤول خيمينيز لوولفرهامبتون بـ3 مليون يورو قبل أن يتم شراء العقد لاحقا بـ38 مليون يورو، ووافق المدرب البرتغالي على بيع ظهيره الأيمن ريكاردو بيريرا إلى ليستر سيتي في صيف 2018 بمبلغ 22 مليون يورو.

الإعلانات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: