fbpx
إفتتاحية الصباحاخبار عدنخبر رئيسيمحليات

إفتتاحية #حضرموت21…استراتيجية #الإمارات في دحر #الحوثي و#الإرهاب

(حضرموت21) خاص:فريق التحرير

لا يمكننا الاعتراف بالدور الإماراتي المحوري في هذه الحرب إلا بحجم الصراخ الذي تحدثه يوميا الأبواق الحوثية والإرهابية المختلفة والتي أصابتها نوبة نعيق ونحيب مستمر جراء الضربات الموجعة التي تلقتها تلك الجماعات المتخلفة والتدميرية.

 

ساهمت دولة الإمارات العربية في دحر الميليشيا الحوثية الإرهابية وعناصر القاعدة من العديد من المناطق اليمنية وبعد تحريرها بالقوة العسكرية وبالتكتيك الحربي المتطور والناجح دشنت دولة الإمارات العربية المتحدة بناء وحدات الجيش وكتائبه مع الأجهزة الأمنية وتم دعمها ماديا ولوجستيا مع العمل على بناء قدراتها التدريبية والتأهيلية وتجهيز فرق خاصة للعمليات النوعية لقطع الطريق على العناصر الإرهابية التي تحاول ملء الفراغ الذي تحدثه الحروب والصراعات المستمرة.

 

تلك الاستراتيجيات ساهمت بشكل فاعل في إحداث نقلة نوعية في المجال الأمني الداخلي مكنته من تتبع وإلقاء القبض على الكثير من العناصر الإرهابية المشبوهة التي كانت مدعومة من المنظومة العسكرية السابقة والتي تبين ولائها المطلق للميليشيا الحوثية السلالية.

 

الأثر الواضح الذي تركته الاستراتيجيات العسكرية الإماراتية الناجحة بدا واضحا في انعكاساته الأمنية هنا في حضرموت الساحل وفي باقي المناطق الجنوبية المختلفة بعد أن سقط القناع كليا من على بنية المنظومة العسكرية السابقة المصابة بالعدوى الحوثية والإرهابية بشقيها الإخوانية والقاعدية، وبات النجاح الواضح للاستراتيجيات الإماراتية مثار سخط وابتزاز من تلك المنظومة الإرهابية التي صارت تصرخ وتنعق بلاشعور وهي تتصور أن الأوضاع ستكون على المقاس الذي تريده وكأن البلاد ملك يمينها تعبث به كيفما شاءت.

 

على الجانب الآخر اهتمت دولة الإمارات بالجانب الإنساني عبر تنفيذ برامج متعددة في مجال الإغاثة الإنسانية في المناطق المحررة وما يقوم به الهلال الأحمر الإماراتي خير شاهد على الاهتمام الذي توليه القيادة الإماراتية بالجانب الإنساني، كذلك برزت جهودهم في دعم المستشفيات والمراكز الصحية بالأدوية والمواد الصحية وتجهيزها بمختلف المعدات والتجهيزات، وكذلك مساهمتهم في بناء المدارس وترميمها ولا يتكر ذلك إلا جاحد.

 

وسيبقى صراخ وعويل منظومة الإرهاب الحوثية والإخوانية والقاعدية خير شاهدا على نجاح الاستراتيجيا الإماراتية التي تسير بخطى ثابتة لبتر وقلع مشاريع الفوضى والتخلف المسنودة بأجندة إقليمية ودولية.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: