أخبار حضرموتمحليات

لقاء موسع #بسيئون : السلطة المحلية بالوادي و#الصحراء فشلت في معالجة الملف #الأمني

Aa

سيئون(حضرموت21)متابعات:

عقد لقاء موسع بنخبة من أعيان و شباب مدينة سيئون،ترأسه القاضي/أكرم نصيب العامري الأمين العام المساعد رئيس مكتب الوادي و الصحراء لمؤتمر حضرموت الجامع،اليوم بمقر الفرع، كرس لأبرز القضايا و الهموم التي تعانيها محافظة حضرموت و في مقدمتها تردي الخدمات والإنفلات الأمني بالوادي و مطالبة قيادة المؤتمر الجامع لقيادة السلطة المحلية بسرعة معالجتها

وأستعرض القاضي العامري أهم محطات مسيرة مؤتمر حضرموت الجامع التي أستخلصتها وثيقته ومخرجاته،كما أستعرض للحاضرين أهم نتائج اللقاء التشاوري الذي عقد مؤخراً،بمدينة المكلا،حيث تبنى ضرورة معالجة الانفلات الأمني بالوادي و ايجاد متطلباته الأساسية و منها استيعاب ثلاثة آلاف من أبناء الوادي و الصحراء في أجهزته المختلفة التي وجّه بتوظيفها فخامة الأخ/رئيس الجمهورية..محمِّلاً السلطة المحلية بالوادي و الصحراء المسئولية الكاملة،لفشلها في معالجة الملف الأمني بالوادي والصحراء،مؤكداً:إنَّ مدى نجاحها مرتبط بمدى مايتحقق من انجاز بهذا الملف الهام وعليها تخصيص نسبة من حصة النفط،لتعزيز المنظومة الأمنية و رفدها بالامكانيات المطلوبة،لينعم المواطن والجندي معاً بالأمان و السكينة العامة،كما أكد على ندية تعامل المؤتمر مع كافة الأحزاب و المكونات السياسية اليمنية واننا لسنا ممثلين لأيٍّ منها و هدفنا هو تحقيق مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع التي إلتف حولها جميع الحضارم في الداخل و الخارج،نافياً إنتماء و إنحياز المؤتمر لأي مكون سياسي،بل هو مكوِّن مجتمعي مستقل و له طريقه الهادفة للحفاظ على هوية و نهضة حضرموت و مرحباً بأي تعاون لتحقيق طموحات حضرموت السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية..مشيراً إلى أن المؤتمر الجامع هو المكوّن الوحيد الذي أستطاع بلورة قضية حضرموت،في مخرجات مكتوبة وهو الحامل السياسي و الاجتماعي لها،حتى يسمع كل مَن به صمم بحقوق حضرموت ،مضيفاً:إنها أصبحت اليوم يستمع إليها و تناقش الحلول حولها،في أروقة القرار الوطني و الإقليمي و الدولي ،مثمناً الدعم المستمر لأبناء حضرموت في الداخل و الخارج و تمسكهم بنيل حقوقهم

وفي ختام كلمة الأمين العام المساعد رئيس مكتب الوادي و الصحراء لمؤتمر حضرموت الجامع أكد على أن جميع تحركات المؤتمر تنطلق من مبادئ نؤمن بها و هي دعم الشرعية الدستورية و مؤسساتها بقيادة الرئيس/عبدربه منصور هادي و الوفاء للتحالف العربي و مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع..مطالباً التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية إعادة النظر في تعامله مع بعض الملفات و تحديداً بمديريات الوادي و الصحراء وعلى استعداد لمزيدٍ من التنسيق لتعزيز الشراكة،بمايحقق أهداف الشرعية و التحالف و طموحات حضرموت،أرضاً و إنساناً وسيظل المؤتمر وفياً لهذه المنطلقات الأساسية

وقد أثري اللقاء بمداخلات و أطروحات بعض الحاضرين التي تهدف إلى إيجاد الأمن و السكينة العامة و تحسين وضعية الخدمات الأساسية بالوادي و في مقدمتها الكهرباء و مؤكدين ضرورة الاهتمام بالتعليم و مخرجاته،للإرتقاء بواقعنا نحو الأفضل

aser

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: