fbpx
العالم الآنعربي وعالمي

#واشنطن: نقترب من بناء #تحالف دولي لأمن #الملاحة في #الخليج

واشنطن (حضرموت21) وكالات 

أعرب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس، أنه «واثق للغاية» من أنه سيتمكن من بناء تحالف بحري في الخليج.

وطلب بومبيو من أستراليا المشاركة في تأمين الملاحة في مياه الخليج. وكان بومبيو يتحدث في سيدني خلال زيارة له ووزير العدل مارك إسبر إلى أستراليا.

وقال بومبيو للصحافيين: «نأمل في أن تكون أستراليا شريكاً لنا بشأن بعض تحديات السياسة الخارجية الأكثر إلحاحاً في عصرنا، مثل جهود تحقيق الاستقرار في سوريا، وإبقاء أفغانستان خالية من الإرهاب ومواجهة هجمات غير مبررة من إيران على عمليات الشحن الدولي في مضيق هرمز».

وفي وقت سابق، قال بومبيو إن بلاده بصدد بناء تحالف دولي لحراسة مضيق هرمز، مشيراً إلى أنه سيشمل دولاً من جميع أنحاء العالم.

وأوضح بومبيو في تصريحات سابقة أن واشنطن تعمل على تغيير سلوك قادة طهران، وتسعى لتشكيل تحالف يقوم بدوريات في مضيق هرمز من أجل بقاء الممرات البحرية مفتوحة، مشيراً إلى أن دولاً من جميع أنحاء العالم ستشارك بهذا التحالف.

هذا وكشفت تقارير عسكرية أمريكية، الخميس الماضي، عن تسليح مقاتلات «إف 15» تشارك في طلعات جوية فوق هرمز، بذخائر عنقودية نوعية تعمل بالأشعة تحت الحمراء والليزر، لتحديد الأهداف وتدميرها بدقة.

وأشارت التقارير إلى أن «إف 15 إي» هي مقاتلة ثنائية الدور مصممة لأداء مهام جو – جو، وجو – أرض، وتقوم حالياً بدوريات لضمان التجارة البحرية الحرة والمفتوحة في المنطقة.

قلق من الصين

وأعرب الجانبان الأمريكي والأسترالي عن قلقهما إزاء تزايد النفوذ العسكري الصيني في بحر الصين الجنوبي، حيث تطالب العديد من الدول بأحقيتها في السيطرة عليه، لكن أستراليا أعربت عن حذرها حيال تصاعد المواجهات.

من جهته، قال وزير الدفاع الأمريكي، مارك اسبر، أيضاً إن الولايات المتحدة ستجري مشاورات مع حلفائها في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ بشأن نشر أسلحة تقليدية جديدة منذ انهيار المعاهدة النووية مع روسيا.

وفي حين تفادت وزيرة خارجية أستراليا، ماريس باين، الرد على ما إذا كانت أستراليا ستستضيف هذه الأسلحة، قالت إن الصين شريك مهم لأستراليا. وأوضحت باين: «نحن ملتزمون بقوة بشراكتنا الاستراتيجية الشاملة مع الصين التي ما زالت تنمو. كل منا لديه مجالات خلاف مع الصين.. هذه هي الطريقة التي تتعاملوا بها مع تلك الخلافات المهمة للغاية».

احتجاز ناقلة

وتأتي تصريحات بومبيو تزامناً مع إعلان التلفزيون الإيراني أن الحرس الثوري الإيراني احتجز ناقلة نفط في الخليج بذريعة أنها «كانت تهرب الوقود لبعض الدول العربية» ذكرت تقارير إعلامية أنها عراقية غير أن وزارة النفط العراقية نفت ذلك وأكدت  أنها لا علاقة لها بناقلة النفط التي احتجزتها إيران في الخليج.

وقال المصدر: «احتجزت بعض القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط أجنبية» في الخليج، وأضاف أن السفينة كانت «تهرب الوقود لبعض الدول العربية» على حد قول المصدر.

سقوط مقاتلة

 إلى ذلك، ذكرت وسائل إعلام إيرانية، أمس، أن مقاتلة حربية تحطمت في بلدة تانجستان في إقليم بوشهر جنوبي البلاد، بسبب «عطل فني»، فيما نجا الطياران اللذان كانا على متنها.

ونقلت وكالة مهر الحكومية عن حاكم منطقة تانجستان قوله: «تحطمت الطائرة المقاتلة بسبب مشاكل فنية في منطقة تانجستان. نجا الطيار ومساعده».

يشار إلى أن حوادث الطائرات في إيران أمر متكرر، نظراً لتقادم الأسطول الجوي سواء العسكري والمدني، نتيجة العقوبات الدولية.

 

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: