مجتمع مدنيمحليات

“#الهلال الأحمر الإمارتي ” يختتم حملة مكافحة “الكوليرا” في الساحل الغربي

Aa

الحديدة (حضرموت21) متابعات 

اختتمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، يوم الإثنين، حملة علاج ومكافحة وباء الكوليرا والوقاية منه، في مديرية موزع بالساحل الغربي اليمني، وذلك بتكريم فريق التوعية الميداني لما بذلوه من جهد خلال ايام الحملة الذي كُللَ بالنجاح.

وقال ممثل الهلال الأحمر الإماراتي، في الساحل الغربي، إن الحملة شملت تزويد المركز الصحي بعزلة الهاملي في مديرية موزع، بكمية من الأدوية والسوائل الوريدية والمضادات حيوية، وغيرها من المستلزمات الطبية اللازمة.

وأضاف أن المرحلة الثانية من حملة مكافحة وباء الكوليرا، تم تنفيذها عن طريق فرق التوعوية التي استهدفت تثقيف الأهالي في مناطق مديرية موزع، بخطر هذا الوباء وطرق انتقاله، وكيفية الوقاية منه واشار الى ان فرق التوعية وصلت الى 560 منزل على امتداد عزلة الهاملي.

بدوره أشاد الدكتور فتيني راجح سالم ساهرة، مدير مركز جسر الهاملي الطبي بسرعة تلبية الهلال الأحمر الإماراتي للنداء العاجل الذي وجهه اليه بشأن إنتشار وباء الكوليرا الذي أسهم في معالجة 60 حالة أغلبها من الأطفال. وأكد الدكتور فتيني أن “الهلال” وضع حداً لهذا الخطر الوبائي الذي اجتاح مناطق /الجسر ، والوحز، والهاملي، والمقيصر/ بمديرية موزع.

حيث تم توفير العلاجات والمستلزمات الطبية اللازمة وإطلاق حملة توعية تتبعها حملة وقاية للقضاء على هذا الوباء بشكل كامل.

aser

من جانبهم عبر فريق التوعية الميداني عن ارتياحهم لانجاح هذه الحملة التى استمرت 12 يوما والتى استطاعوا ان يصلوا فيها الى الاماكن التى ظهرت فيها اصابات الكوليرا وكذا المناطق التى ظهرت فيها حالات الاشتباه بالكوليرا واشار الفريق المكون من سبة افراد عملوا في جانب التوعية انهم قد قاموا بتوزيع البرشورات والمنشورات التوعوية والارشادية الوقائية من المرض و كذا تم العمل على تعزيز الجانب الوقائي وذلك بكلورة مياه الشرب في المنازل والآبار.

وتأتي هذه الحملة ضمن الاستجابات العالجة لهيئة الهلال الاحمر الاماراتي لانقاذ ابناء المناطق المتضرره من وباء الكوليرا والحميات والاسهالات في الساحل الغربي.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: