بقية المحافظاتمحليات

يونسيف #تحقق في استخدام قيادات #الحوثي مركباتها للتنقل بـ#اليمن

Aa

صنعاء (حضرموت21) متابعات:

كشفت وكالة “أسوشييتد برس” يوم الإثنين، أن منظمة “يونيسف” التابعة للأمم المتحدة تجري تحقيقاً مع موظف لديها يدعى خورام جاويد، باكستاني الجنسية، الذي يتهم بالسماح لمسؤول كبير في جماعة #الحوثي باستخدام إحدى مركبات المنظمة.

وأوضحت الوكالة أن السماح باستخدام مركبات المنظمة، منح المسؤول #الحوثي حماية رسمية من الغارات الجوية التي يشنّها التحالف السعودي الإماراتي في #اليمن ضد الحوثيين. وعبّر مسؤولون في المنظمة عن خشيتهم من استهداف التحالف السعودي الإماراتي لمركبات الوكالة، في حال اعتقدت قوات التحالف استخدام مركبات المنظمة لحماية المتمردين الحوثيين.

وطبقاً لأسوشييتد برس، فإن جاويد عُرف بصلاته الوثيقة مع الأجهزة الأمنية الحوثية، ناقلة عن زميل سابق ومسؤول إغاثة قوله إن جاويد تفاخر باستخدام علاقاته مع مسؤولين حوثيين لمنع مدققي حسابات اليونيسف من دخول #اليمن.

وطبقاً للوكالة، فإن الحوثيين علقوا لوحة كبيرة في أحد شوارع صنعاء، شكروا فيها جاويد على خدماته التي قدمها لهم.

ولم تتمكن “أسوشييتد برس” من الحصول على تعليق جاويد، مشيرة إلى أن مسؤولين من “يونيسف” غادروا إلى #اليمن للتحقق من التهم الموجهة ضد جاويد. وأوضح المسؤولون أنه تم نقل جاويد إلى مكتب آخر، لكنهم لم يكشفوا عن الموقع.

aser

ووفقاً لعدد من الأشخاص الذين تحدثوا إلى الوكالة، فإن العلاقات الوثيقة بين موظفي الأمم المتحدة والمسؤولين المحليين في طرفي النزاع في #اليمن شائعة جداً.

وقال تقرير سرّي صادر عن لجنة من خبراء الأمم المتحدة حول #اليمن، إن الحوثيين يضغطون باستمرار على وكالات الإغاثة ويجبرونهم على توظيف موالين لهم، ويهددونهم بإلغاء تأشيراتهم وتقييد تحركاتهم وإعاقة تنفيذ مشاريعهم.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين في اليونسيف، قولهم إنهم لا يعرفون عدد الموظفين الذين تعاونوا مع الحوثيين، لافتة إلى أن عدداً من الحوادث في السنوات الأخيرة دلّ على احتمالية تورط موظفي الأمم المتحدة في سرقة المساعدات الدولية التي تقدم لليمنيين.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: