fbpx
تقاريرتقارير وتحقيقاتخبر رئيسيمحليات
أخر الأخبار

تقرير خاص: الأخوان يفجرون الحرب في عدن والانتقالي على خطى الحسم

عدن (حضرموت21) خاص 

الطلقة الأولى لتفجير الحرب فعلياً في عدن، وكما كان متوقعاً وجهت من سلاح إخواني وتحت عباءة حزب التجمع اليمني للإصلاح، المسيطرة على الحكومة  الشرعية.

 هي حمم البراكين اندلعت إذا في عدن عصر اليوم، بفتح قوات الشرعية معززة بعناصر من تنظيم القاعدة نيرانها الثقيلة على قوات المقاومة الجنوبية التابعة للمجلس الانتقالي في جبل حديد في محاولة للسيطرة على مخازنه.

 تمكن أهمية الجبل في موقعه الاستراتيجي المطل على معظم مدينة عدن، وإحكام أي قوة القبضة عليه يعني أن المدينة ستكون تحت رحمتها، هو مخطط جهمني أرادات من خلاله الشرعية على ما يبدو ليست الدخول في صدام عسكري مع الانتقالي وإنما تعريض المدينة للدمار إيقاناً بأن الحاضنة الشعبية هي درع الانتقالي الأول والمفتاح السري لانتصاره الأكيد.

ورغم كثافة غبار المعركة التي ما زلت  تدور حتى اللحظة إلا أن الأنباء الواردة من عدن تؤكد بأن قوات المقاومة الجنوبية تمكنت من صد هجوم قوات الشرعية والتنظيمات الإرهابية على جبل حديد وأنها تعد العدة للارتداد من الدفاع إلى الهجوم.

“حضرموت 21” التقط تغريده للناشط الجنوبي مالك اليزيدي اليافعي الذي أكد بعد دقائق من بداية الهجوم الإصلاحي على جبل حديد بأن الحرب الحقيقية بدأت الآن ولن تتوقف إلا بالنصر الجنوبي المبين.

وكان الإعلامي الجنوبي صلاح بن لغبر من أوائل من أعلنوا وقوع هجوم وقصف عنيف بالدبابات والهاونات  من قوات الإصلاح والقاعدة على جبل حديد .. وحالياً تدور في عدة أحياء في عدن معارك طاحنة بالدبابات سبقتها موجة تفجيرات في كريتر ودار سعد.

بالعودة إلى خارطة جبل حديد فهو مقسم إلى أبواب، البوابة الشرقية تسيطر عليها الشرعية، فين حين يتحكم المجلس الانتقالي بالبوابة الغربية، وبمعيار المساحة يستحوذ الانتقالي على ثلثين من معسكر جبل حديد وثلث مع الشرعية التي عينت قيادي يدعى لؤي الزامكي على رأس حمايتها بعد عودته من الساحل الغربي مطروداً من التحالف بتهم الخيانة والسرقة، فكرمته الشرعية بأن أحلته بديلاً عن حيدان، المعروف في عدن بكنية قائد اللواء الثالث دواعش، في الحكومة الشرعية.

حتى اللحظة يبدو الفشل مصير مخطط الإصلاح والشرعية، وفي انتظار ردة فعل الانتقالي الحاسمة على اجتثاثهم من الجذور بعد أن بلغ السيل الزبى.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: