fbpx
إفتتاحية الصباح

إفتتاحية “#حضرموت21 ” معركة عدن التاريخية

عدن (حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

أمام الجنوبيين معركة تاريخية فاصلة فرضت عليهم بعد أن استولى تنظيم الإخوان الإرهابي على شرعية عبدربه منصور هادي وباتوا يتحكمون في معظم مراحل اتخاذ القرار الشرعي حتى أصبح الجنوب بين جيوب كهنة الإصلاح وهيمنة دولة قطر وتركيا الممول الرئيس للتنظيم، وقد كان حريا بالجنوبيين ايقاد شعلة ثورتهم من جديد ضد أذرع الإخوان وعلي محسن الأحمر في عدن وباقي مناطق الجنوب لاستكمال تصفية ما تبقى من جيوب تنظيمهم الإرهابي ومعسكراتهم.

اليقين الجنوبي بات غالبا اليوم على مستوى الوعي العام بضرورة تخليص الجنوب من تلك العصابات المارقة التي أوصلتنا إلى نقطة الصفر التي حاربنا فيها جماعة الحوثي الإرهابية وتم طردها من الجنوب شر طردة، بينما بقيت مليشيات حزب الإصلاح تمارس دور المقاوم تارة ودور الضحية تارة اخرى وهي في الحقيقة تعد العدة لفرض السيطرة على عدن وباقي مناطق الجنوب وقد بانت لحظة الانكشاف الكلي لدورهم المدمر ومن خلفهم النظام القطري والتركي في اختراق عدن عبر حصان الشرعية.

العبث القطري التركي بات حقيقة ساطعة كشفتها الأحداث الأخيرة من خلال حجم الدعم اللوجستي والإعلامي والعسكري الذي تتلقاه عناصرهم ومعسكراتهم من قطر وتركيا والمسألة ليست موضعا للجدل بقدر ماهي ضرورة قصوى لبتر الذراع التركية والإخوانية التي تحاول زعزعة استقرار الجنوب والمنطقة وإعادة رسم الخارطة الجيوسياسية وفق إرادة الكفيل التركي والقطري.

ستحسم المعارك لصالح القوات الجنوبية في إطار أهداف التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات لدحر ماتبقى من فلول الإخوان والحوثي في الجنوب واستعادة الحق الجنوبي المهدور منذ العام 1994، وهذا بالتأكيد سيكون عملا ايجابيا في سبيل تأمين الجنوب وتحرير الشمال من عصابات الحوثي الإيرانية.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: