fbpx
محليات

صحفي ينفي شائعة اقتحام مسكنه في عدن ويطالب الحزام بفرض الامن وحماية منشاءات الدولة

عدن ( حضرموت 21 ) خاص 




عبر الزميل الصحفي أديب الجيلاني عن بالغ استغرابه واستنكاره في ذات الوقت من اقحام اسمه فيما تسمى ب ( قائمة أسماء قادة في المقاومة الجنوبية تعرضت منازلهم لحملة مداهمات من قبل الحزام الأمني بعدن) .


وفي تصريح صحفي له نفى الزميل الجيلاني نفيا مطلقا بأن يكون الحزام الامني قد قام بمداهمة مسكنه الشخصي في العاصمة عدن – وذلك بحسب شائعة تم تداولها مؤخرا عبر بعض وسائل التواصل الاجتماعية ، منوها من جانب آخر بأنه لايمكن للحزام الامني المعروفة مهامه ونطاق اختصاصاته والمتمثل أبرزها في حفظ الأمن .. الإقدام على خطوة مثل تلك التي اشيعت بحقه من قبل مايمكن وصفها بالعصابات المارقة والتي تسعى لإغراق العاصمة عدن في الفوضى العارمة من خلال نشر شتى أنواع الشائعات المغرضة والتي تحاول الترويج لها بهدف نشر الذعر بين الناس وتشويه صورة ذلك الانتصار الجنوبي الذي تم تحقيقه مؤخرا مع الانتقام في ذات من رجال المقاومة الجنوبية الابطال بتشويه صورتهم وماقدموها من تضحيات جسيمه في سبيل الوطن وأمنه واستقراره .


واختتم الجيلاني تصريحه مؤكدا بالقول : ” أن الاستمرار في نشر الشائعات والاخبار المفبركه وتداولها سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعية او عبر مختلف وسائل الصحافة والإعلام دون التحري من مدى مصداقيتها ، إنما تظل في الأخير مجرد وسيلة فاشلة قد ذأب على استخدامها بعض ضعفاء النفوس بغرض حماية مصالحهم الشخصية الضيقة وخدمة اطراف نافذة لها مارب أخرى ، ولكن مع ذلك سرعان ماتتكشف الحقيقة للناس ، ويظل الحزام الامني ورجال أمننا البواسل تاج على رؤسنا مقابل كافة الجهود الطيبة التي يبذلونها والتضحيات الغالية التي يقدمونها في سبيل الحفاظ على الامن والاستقرار في ربوع مناطقنا الجنوبية المحررة من الطغيان وسيطرة مليشيات الحوثي المتمردة والمنقلبة على الشرعية ” .


يذكر بأن الزميل الجيلاني هو صحفي ورسام كاريكاتير معروف من أبناء عدن ، وقد ساهم ومايزال مساهما بصفته الصحفية منذ عام 1993م وحتى يومنا هذا في عدد من الصحف المحلية والأهلية ، وفضلا عن أنشطته الصحفية والإعلامية في مجال حقوق الإنسان ومع النقابات العمالية ، فقد كان قد شغل ولفترة موقع مدير تحرير مجلة صم بم الكاريكاتورية الساخرة ومن ثم بعدها في صحيفة الطريق الغراء

الإعلانات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: