اخبار عدنخبر رئيسيمحليات

رسالة من قبيلة مراد بشبوة تتماهى مع خطاب أكاديمي جنوبي

Aa

عدن (حضرموت ٢١) – خاص

حذر الأكاديمي الجنوبي فضل الربيعي من خطورة تمييع الحقائق، في الصراع الدائر في الجنوب، ومحاولة خلط الشرعية للأوراق لإحداث فتنة.

وقال: هناك من يصور الأحداث بأنها مناطقية، محاولين إخفاء طابعها الحقيقي وهؤلا نوعين هما:

الأول: المازؤمين المهزومين المغامرين يحاولون البحث عن ماء وجه باثارة المناطقية يضنوا انهم تحت هذه الدعوة يعودون للمواجهة.

والثاني: هم الإرهابيون الذين يحاولون إخفاء طبيعة الحرب الحقيقية التي تستهدف الجنوب والتحالف العربي والذي خططوا لها من زمان.

وختم ناصحا: احذروا وانتبوهوا لذلك جيدا.
حديث الربيعي تماهى مع رسالة من قبيلة مراد إلى أبناء الجنوب، خطها، حمزة عبدالله طليان المرادي، الذي تمنى أن تصل إلى كل جنوبي.

aser

واوضح أنه، بعد التواصل وجمع المعلومات، أكد لي شخص ثقة ومن قلب الحدث أن الالوية والقوات التابعه لقبيلة مراد، وهي اللواء ٢٦ بقيادة اللواء مفرح بحيبح المرادي؛ واللواء ١٤٣ بقيادة اللواء ذياب القبلي المرادي، وقوات النجده بقيادة العميد ركن احمد سعيد دركم المرادي، لم تشارك في مواجهات شبوه ولم تتحرك من مكانها.

وأكد أن اللواء مفرح بحيبح، كان في رحله علاجيه ولكن الحكومة أصرت على أن يخرج مع رئيس الحكومة لزيارة شبوة ولم تكن معه أي قوات مشاركة في المعركة.

وشدد المرادي: أنا مسؤول عن صحة كل ما ذكرت، وأتمنى من اخواننا الجنوبيين أن يعتذروا على كل ما كتبوا عن اللواء مفرح وقبيلة مراد.

فقبيلة مراد وأبناء الجنوب أخوة على مر الزمان.

إلى هنا انتهت رسالة قبيلة مراد، التي أساء البعض في حقها، وجاء بيانها في التوقيت المناسب ليسحب البساط من تحت أقدام مروجي الفتنة، ويؤكد حقيقة أن الجنوب يد واحدة في مواجهة الإرهاب والتطرف والتصدي لكل من يسعى للعبث في نسيجه المجتمعي.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: