fbpx
كتاب ومقالات

العودة الى المستقبل والبحث عن الذات .. مقال للدكتورة دعاء باوزير

( حضرموت 21 ) بقلم / الدكتورة دعاء سالم باوزير… رئيس قسم الصحافة والإعلام بجامعة حضرموت



 ايام معدودات تفصلنا عن انطلاقة جديدة لعام جامعي اكثر رسوخا واجمل منطلقا في ظل ماتشهده كليات الجامعة من تطور واستقرار في مساقاتها التخصصية كافة بمتابعة واشراف مستمر من قبل البروفسور /محمد سعيد خنبش/رئيس جامعة حضرموت الذي يقدم التسهيلات للكليات مع نوابه لتبدا رحلتها الجديدة  2019:/2020، هذه الانطلاقة تضعنا بالتاكيد امام حصاد العام المنصرم وماتحقق فيه من نجاحات على مستوى الجامعة وكلياتها ودفعها الطلابية التى غادرت قاعاتها ومعاملها ومختبراتها لتنطلق رحلة الحياة العملية او المراحل العملية او المراحل الجامعية الاخرى المتقدمة، اضافة الى ماساد من اخفاقات هنا وهناك وتتطلب من الجميع الوقوف بجدية واخلاص لتلافيها في العام الجامعي الجديد وقراءتها وفقا والظروف التى واكبتها لكي تجعل منها دروسا وعبرا تتجاوز اللحظة وتقتفي اثر المستقبل الواعد والمنشود لهذا الصرح التعليمي الحضرمي المجيد…ان الانتساب الى الجامعة يعني الامساك بخيوط المستقبل فالطالب او الطالبة الذي يضع اول خطوة  في هذا الصرح التعليمي يكون كمن امسك بثقه واعتماد على ذاته بخيوط المستقبل الذي يرسمه يوما بعد يوم في اروقة كليته ويختزل سنوات العمر للوصول الى محطة جديدة في المستقبل الواعد الذي يرتضيه لنفسه ليس هذا وحسب ،بل يجد في سنوات الدراسة الجامعية الفرص الحقيقية لصناعة الذات القادرة على تحديات الحاضر ومواجهة المستقبل…..من هنا يصبح الحديث عن انطلاقة العام الدراسي الجامعي الجديد املا جديدا لكل منتسبي الجامعة للصعود الى سلم النجاح وفق امنياتهم الجامعيةالعامة والذانية الخاصة ،ويحذونا الامل الكبير في انجاز العديد من الطموحات والرؤى والافكار التى  نحملها للرفع  من مستوى قسم الصحافة والاعلام بكلية الاداب في اطار العمل الجماعي والمتقن والتعاون السديد والمثمر مع عمادة كلية الاداب بقائد سفينتها الدكتورمحمد عوض بارشيد عميد الكلية ورئاسة جامعةحضرموت كغيات تبدا بالمتاح  وعينهاعلى الممكن وتستشرف المستقبل.*

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: