fbpx
إفتتاحية الصباح

إفتتاحية “#حضرموت21 ” اخوان اليمن .. واستراتيجية النعيق والزعيق

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

أتى البيان المشترك للسعودية للسعودية والإمارات ليضع الأمور في نصابها ويؤكد متانة العلاقة الاستراتيجية بين البلدين وليقطع الطريق على الأصوات الناعقة والأبواق المأجورة التي تتحدث عن وجود تباين أو شرخ في العلاقة بين البلدين فيما يخص الحرب في اليمن.

خلال الحرب الهجينة دأبت اللآلة الإعلامية والأبواق التابعة لإخوان اليمن ومن فوقهم قناة الجزيرة القطرية على إحداث شرخ في العلاقة بين الحليفين وعلى تشويه سمعة دولة الإمارات وجهودها الرامية لدحر الانقلاب الحوثي والتشكيك في دورها تجاه الشرعية حيث الرهان الإخواني للسيطرة على اليمن والعمل من تحت شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي للاستحواد على القرار الرسمي والتغلغل في مفاصل الدولة بدءا من منصب نائب الرئيس مجرم الحرب المعروف علي محسن الأحمر وليس انتهاء بوكلاء الوزارات السيادية والغير سيادية. ما فعلته الإمارات العربية المتحدة وتفعله هو قطع الطريق على جماعة الإخوان الإرهابية من الاستحواذ على القرار السياسي الشرعي حيث تكمن استراتيجية جماعة الإخوان في اليمن تكم، كذلك دعم خيارات الجنوبيين في التصدي للتغول الإخواني في الجنوب وتحقيق خياراتهم في استعادة دولتهم الجنوبية المنشودة، ولإنقاذ اليمنيين من خطر المجاعة عبر تسيير قوافل الإغاثة والمساعدات ودعم قطاعات الكهرباء والمياه والتعليم والصحة وغيرها.

في الأخير تبقى الهجمة الإعلامية الممنهجة التي تنظمها وتديرها جماعة إخوان اليمن من فنادق اسطنبول وبارات الدوحة لا تتجاوز كونها هلوسات وأوهام لن تحقق أهدافها في النيل من الدور الإيجابي والمشرف لدولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الذين أتوا لإنقاذ البلاد من بطش ميليشيات ومرتزقة ايران ولولاهم لكانت الصرخة الحوثية تردد من مطار عدن وميناء المكلا وحواري تريم.

الإعلانات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: