بقية المحافظاتمحليات

رئيس #إنتقالي #المسيمير يزور اللواء العاشر #صاعقة وقطاع #الحزام الأمني

لحج (حضرموت21) خاص – محمد مرشد عقابي

تفقد الأخ عبد الفتاح جمال سعيد قائد الطميري رئيس القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بمديرية المسيمير محافظة لحج يوم الأثنين اللواء العاشر صاعقة وقطاع الحزام الأمني الواقعان في المنطقة العسكرية والأمنية بعقان.

والتقى رئيس القيادة المحلي لإنتقالي المسيمير خلال زيارته بالأخوين العميد يسري العمري قائد اللواء العاشر صاعقة ومحمد علي احمد مانع قائد قطاع الحزام الأمني بالمديرية حيث اطلع من خلالهما على احوال المرابطين في هذه المؤسستين الوطنيتين العسكرية والأمنية التي تخوض معترك مهم من اجل الجنوب وتحمي حياض اراضيه من الناحية الشمالية والغربية وتأمن منافذه ومداخله الحدودية المجاورة مع الأعداء، وفي هذا السياق حيا رئيس انتقالي المسيمير الروح المعنوية العالية وحالة الجهوزية القتالية والأمنية التي يتحلى بها كافة منتسبوا اللواء العاشر وقطاع الحزام الأمني، معتبراً هذه الركائز العسكرية والأمنية بإنها من اهم الروافد للقوات المسلحة والأمن الجنوبي وبإنها الى جانب باقي التشكيلات العسكرية والأمنية تمثل صمام الأمان للمؤسسة العسكرية والأمنية الجنوبية وفي ردع المعتدين، مشيداً في السياق ذاته بجميع المكاسب والإنجازات والإنتصارات التي حققها منتسبوا اللواء العاشر صاعقة وافراد قطاع الحزام الأمني بمختلف الميادين والجبهات التي يخوضوا فيها حرباً ضروس مع القوى اليمنية المعادية ومليشيا الحوثي الإيرانية الى جانب مهامهم العظيمة في حفظ وإستتباب أمن واستقرار وسكينة المواطنين العامة وكبح جماح التطرف والإرهاب.

واثنى الطميري على الأدوار البطولية والتضحيات الجسام التي اجترحها الرعيل الأول من المناضلين الأفذاذ من ابناء الحواشب وما يسطره الرجاجيل الأبطال ابناء الجيل الحالي التي تشربوا الشجاعة والإقدام من أبائهم واجدادهم منذ نعومة أظافرهم كنهج متوارث لا يحيد عنه احد في هذه الأرض الحبلى والولأدة بفحول وصماصيم الرجال، مؤكداً بإن ارض الحواشب قدمت وعلى مر التاريخ قوافل من التضحيات من اجل الجنوب وآخرها الملحمة البطولية الكبرى التي خاضها شم الإنوف من رجال الله المغاوير ضد جحافل المليشيا الحوثية الغازية للجنوب والتي خرجت من هذه الأرض الطاهرة التي لا تقبل الغزاة بفعل الضربات الحيدرية الموجعة التي تلقتها من هؤلاء الأبطال لتخرج تلك الفلول تجر أذيال الهيبة الخزي والعار والهزيمة الى مزبلة التاريخ والى حيث لا رجعة، ويكفي المسيمير شرفاً وعزة انها انجبت هؤلاء العظماء الشداد وإنها سطرت اسمها باحرف من نور كثاني منطقة جنوبية تعلن تحررها من مليشيا الغزو والإحتلال اليمني على مستوى الجنوب العربي، مشيراً الى ان المجلس الإنتقالي الجنوبي ما يزال متمسكاً بمبادئه الوطنية النضالية والثورية وثابتاً عليها وسيظل كما كان دوماً في مقدمة الصفوف التي تتصدى للمليشيات الحوثية في جميع الجبهات، وسيواصل مشوار تعاونه ووقوفه ومساندته للأشقاء في التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة للإنتصار للمشروع العربي والقضاء على كل اشكال الغلو والتطرف والإرهاب.

وشدد رئيس القيادة المحلي لإنتقالي المسيمير في ختام هذه الزيارة على أهمية التحلي باليقظة والجهوزية القتالية تحسباً لأي طارئ .

داعياً الى ضرورة تأمين جبهتي حبيل حنش وعهامة التابعة للمديرية والتي تعد مسرحاً للمواجهات القتالية بين ابطال المقاومة الجنوبية وجحافل مليشيا الحوثي الشمالية التي تتواجد على مقربة من هذه المواقع، مترحماً في آخر المطاف على ارواح شهداء الثورة الجنوبية التي ازاحت عقود من الظلام الجاثم على صدور ابناء الوطن العزيز الحر الأبي.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: