fbpx
اخبار عدنتقاريرخبر رئيسيمحليات

#رصد_خاص: في ذكرى انتصاره على الإمامة… شمال #اليمن يتنكر للعروبة ويحتفي بعبوديته لإيران

المكلا(حضرموت21)خاص: أحمد باجردانة

هاهو الـ 26 من سبتمبر يحل علينا مجدداً، حاملاً في طياته انتصار شمال اليمن قبل 57 عاماً على الإمامة، ولكن هذه المرة يعود والشمال متنصلاً من عروبته ومحتضناً لإيران.

وفي مشهداً مغايراً وبينما تحتفل الحكومة بذكرى ثورة سبتمبر وطرد الإمامة وقيام الجمهورية، يحتفل الحوثيين في ذات الوقت من عاصمة اليمن صنعاء والعديد من مناطق الشمال بعودة الإمامة وطرد الجمهورية.
لكن الحكومة تضرب بذلك عرض الحائط، وتترك عاصمة الوحدة التي تبعد عنها بعدة مترات مسلوبة في أيادي الإمامة، وتحاول اجتياح الجنوب وعاصمته التي تبعد عنهم بالعديد من الكيلو مترات بحجة الحفاظ على الوحدة.

_ عيد سبتمبر :

الإعلامي في قناة أبوظبي عادل اليافعي قال في تغريدة له: ”في تعز احتفل الإصلاح بعيد سبتمبر وبينه والحوثي 150متر في الشارع المقابل وفي مأرب يحتفل الإصلاح وبينهم والحوثي مسافة 14كيلو“.

واكمل”اليافعي“ تغريدته متعجباً من ذلك بالقول: ”ليست هنا المشكلة بل أن اصحاب مأرب تحركوا مسافة 600كيلو لاحتلال عدن وأصحاب تعز جهزوا جيشهم كذلك لدخول عدن البعيدة 200كيلو“.

_ اجتياح الجنوب:

رئيس تحرير صحيفة الأمناء عدنان الاعجم غرد على ”تويتر“ قائلاً: ”الشرعيه الحاليه ثوار التغيير سلموا الجمهورية للأمامة دون مقاومة ويحتفلون بثورة سبتمبر – وسلموا عاصمة الوحدة ويريدون اجتياح الجنوب للحفاظ على الوحدة“.
وتابع ”الأعجم“ تغريدته بالقول: ”تركوا المعركة الحقيقية ضد العدو الذي اغتصب السلطة وشمال اليمن وبحثوا عن أعداء وهميين“.

_ عودة الإمامه :

القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي عمر باجردانة، غرد في موقع التواصل الأجتماعي ”تويتر“ قائلاً: ”في الذكرى 57 لثورة 26سبتمبر صنعاء تحتفل بعودة الإمامه“.

أما الناشط الجنوبي نافع بن كليب فقد قال في تغريدة له :”حكومة الشرعية في مأرب وفي فنادق الرياض وتركيا وقطر تحتفل بطرد الإمامة وقيام الجمهورية والحوثي في صنعاء يحتفل بعودة الإمامه وطرد الجمهورية“.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: