fbpx
انفوجرافيك

#انفوجرافيك : الهيئة الإدارية #للجمعية الوطنية تعقد #اجتماعها الدوري برئاسة اللواء ” بن بريك “

عدن (حضرموت21) خاص

عقدت الهيئة الإدارية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، يوم السبت، الجلسة الأولى لاجتماعها الدوري لشهر سبتمبر 2019م، برئاسة اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية، عضو هيئة الرئاسة .

ووقفت الهيئة في اجتماعها، الذي حضره الدكتور أنيس لقمان، نائب رئيس الجمعية ونواب اللجان، أمام تطورات الأوضاع السياسية والعسكرية والخدمية والتي تضمنتها كلمة رئيس الجمعية في الجلسة الافتتاحية .

وأكد اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، على أن المرحلة الحالية، هي مرحلة مفصلية فارقة تتطلب تظافر كل الجهود المشتركة لكل أبناء شعب الجنوب والتي جاءت نتيجة لنضالاتهم وتضحياتهم الجسام وضعت القضية التي سقط من أجلها آلاف الشهداء أمام مرحلة جديدة.

وشدد رئيس الجمعية على أن المجلس الانتقالي الجنوبي، كان ولا زال سباقا للحوار وداعيا للسلام بكل مصداقية، حيث دعا المجلس وقيادته في أكثر من بيان ومناسبة على وجوب أن يكون للجنوب تمثيل كامل وأساسي في أي مفاوضات قادمة تقودها الأمم المتحدة تنهي الأزمة وتحل القضية الجنوبية للخروج بحلول تضمن سلام مستدام للمنطقة.

ونوّه بن بريك إلى أن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي قد رحّبت ولبت دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وجهود المملكة العربية السعودية الرامية للحوار بما يحقق تطلعات وآمال شعب الجنوب، وأكد استعدادها لهذا الحوار بكل مصداقية ولا زال الفريق التفاوضي برئاسة الرئيس عيدروس الزُبيدي، يخوض عملية الحوار هناك.

وخاطب بن بريك أعضاء الهيئة الإدارية ونواب اللجان قائلاً:” دوركم كبير وعليكم مهام جسام ويجب أن نتحمل المسؤولية بكل صدق وأمانة أمام الله سبحانه وتعالى، وأمام شعبنا ونقف بتجرد أمام كل القضايا المطروحة لو وضع الحلول والمعالجات المناسبة لها والارتقى بمستوى الإداء وإشاعة ثقافة الحب والتسامح والحوار مع كل أبناء الجنوب وخلق وعي مجتمعي مساند ومواكب لكل القضايا الوطنية والسياسية المهمة”.

مضيفاً بالقول ” إن المرحلة القادمة تعتبر مرحلة تحدي لإنجاز المهام التي يتطلع إليها كل مواطني وأبناء شعب الجنوب وسنكمل مع الخيرين منهم لنصل إلى ما نريد من استقرار وامن وتوفير كل سبل العيش الشريف ونريد جميعاً أن ينتقل الجنوب إلى وضعٍ أرقى مما هو عليه اليوم، ولن يتحقق ذلك الا بتظافر الجهود وتكاتف ووحدة صف أبناء الجنوب والاتفاق على قواسم مشتركة فهدفنا ومصيرنا واحد، وما نريده فقط هو التفاف الجميع وتوحيد صفوفهم خلف قيادتهم ونبذ أي شكل من أشكال التفرقة بينهم، وأن تنصب كل الجهود نحو تحقيق الهدف الرئيسي لشعب الجنوب وقضيته العادل “.

وأشار رئيس الجمعية الوطنية إلى أن جميع أبناء الجنوب سواءً داخل الوطن أو خارجة هم مصدر الهام وقوة المجلس الانتقالي، وهم العماد الذي يستند عليه في تنفيذ الواجبات والمهام، استشعاراً منه بأن الجميع تهمهم مصلحة الوطن وقضيته العادلة.

وأكمل بن بريك قائلاً :”نقول إن الجنوب بخير مهما اختلفت الآراء ووجهات النظر فأننا نعتبرها ظاهره صحية لتصحيح اية أخطاء قد تبرز هنا أو هناك في هذا الوقت او ذلك، لذا فالضرورة تقتضي أن يشمّر الجميع ساعده نحو بناء هذا الوطن والذود عنه، وعلى الجميع أن يبحر على مركب واحد أسمه الجنوب للوصول إلى ذلك الهدف الذي ننشده وهو بناء الجنوب وتجاوز كل مخلفات الماضي”. هذا ومن المقرر أن تقف الهيئة الإدارية في دورتها بجلسة يوم غد أمام عدد من التقارير من أهمها تقرير السكرتارية بين الدورتين وتقارير أخرى .

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: