fbpx
كتاب ومقالات

عندما يتحدى الأبطال جراحهم..! #مقال لـ ” رائد علي شايف “

هاني صالح محمد

قمة الفداء والتضحية والإيثار تتجلى في هذا المشهد .. الجريح البطل المقاوم الصنديد ( هاني صالح محمد ) لم يقوى قلبه على تحمل عناء البقاء فوق سرير المرض وهو يرى ويسمع ما يحدث من هجوم لقواتنا المسلحة الجنوبية، لينهض متحديا ( آلامه الشديدة ) ويرتدي جعبته وسلاحه ليشارك الأحرار صنع ملحمة الانتصار..!

في الصورة الأولى يظهر الشاب العصامي وهو مرقدا قبل أسابيع على سرير التدخل الجراحي في قدمه التي تقطعت بعض اعصابها بفعل إصابته القوية في جبهة شخب ، وفي الصورة الأخرى يبرز المقاتل الشجاع وهو يضغط على أعصاب قدمه مشاركا في الخطوط الأمامية لحظة اقتحام الفاخر صباح يوم الثلاثاء..

وأمام هكذا بسالة وعزيمة لا نملك إلا أن نرفع القبعات وننحني إجلالا وإكبارا..

ربنا يحفظك ويرعاك يابو منصور، ودمت فخرا وذخرا للدين والوطن.

 

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: