fbpx
إفتتاحية الصباحاخبار عدنخبر رئيسيمحليات

إفتتاحية “#حضرموت21 ” الجنوب وعفريت عبدربه

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

يعيش الرئيس هادي حالة انفصال حقيقي يتسع يوما بعد يوم عن الشارع الجنوبي ومطالب الجماهير الجنوبية خصوصا مع تحالفه المعلن مع إخوان اليمن وبقايا عصابة عفاش والأحمر الذين يكنون عداء تاريخيا ضد الجنوب وضد مشروعه التحرري من الكهنوت الحوثي والإخواني.

ما حققه الجنوبيون اليوم على الأرض في الآونة الأخيرة يجعلهم في موقع تفاوضي أفضل مع الشرعية المختطفة من الإخوان لكن تعنت الرئيس عبدربه أخرج تلك التطورات من قواعدها السياسية العامة مما جعله يختبئ كعادته خلف قناع الشرعية الممنوحة له شمالا محاولا استهداف الجنوب عبر تمرير مشاريع الهيمنة القبلية والكهنوتية على الجنوب أرضا وإنسانا.

في موازاة العته والخبل السياسي اليمني بعد حرب 1994 الظالمة والتي أفرزت طبقة سياسية هجينةتتكون من رجال دين وعسكر وشيوخ قبائل والتي انتهى بها المطاف ليتربع على رأس تلك المنظومة المتهالكة الرئيس هادي ويعتلي سدة الحكم في اليمن والذي راح يجمع كل شاردة ومرتدة ونطيحة من النظام السابق والجديد ليشكل بهم لوحة السياسة اليمنية الهجينة والفاسدة متجاوزا كل المشاعر الشعبية في الجنوب والشمال ومستكملا حالة المهزلة بشتى أشكالها وألوانها وهو ما أنتج حالة الخبل والعربدة والعنطزة السياسية التي نراها اليوم متجسدة في هيكل الشرعية المتأخونة والفاسدة.

لم يقف ضد مشروع الاستقلال الجنوبي أكثر من أبنائه ولنا في ظاهرة عبدربه والميسري والجبواني نموذجا حيا يحكي حالة الفصام النفسي التي يعانيه هؤلاء وغيرهم منذ حرب العام 1994 المشؤومة.

الإعلانات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: