محليات

نزار هيثم : اتفاق #جدة سينقل قضية #الجنوب من مرحلة الجمود إلى مرحلة الاعتراف الإقليمي والدولي بالقضية

8888
Aa

عدن ( حضرموت 21 ) خاص


أكد المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي نزار هيثم، أن اتفاق الرياض يمثل خطوة استراتيجية على طريق تحقيق مشروع المجلس الانتقالي الجنوبي وأهدافه المتمثلة في التحرير والاستقلال.
وشدد على استمرار القطاعات العسكرية والأمنية في محاربة المليشيات الحوثية والتنظيمات والجماعات الإرهابية ضمن جهود واستراتيجية التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
وقال هيثم إن المعطيات الراهنة تؤكد أن الجنوب وما قدمه شعبه من تضحيات، وما حققه من مكاسب وانتصارات سيكون حاضراً وبقوة في المرحلة القادمة من خلال اتفاق الرياض التاريخي.
وأضاف أن الاتفاق سينقل قضية الجنوب من مرحلة الجمود والنكران إلى مرحلة الشراكة الواضحة والرسمية والاعتراف الإقليمي والدولي بالقضية الجنوبية وانتزاع حق الجنوبيين في إدارة أرضهم وتأمينها وحمايتها، وكذلك تمثيل أنفسهم في كافة المحافل.
ولفت إلى المجلس الانتقالي الجنوبي نجح من خلال التوقيع على “اتفاق الرياض” الذي ترعاه المملكة العربية السعودية أن يُؤسس لمرحلة جديدة ومُتقدمة يكون فيها للجنوب تمثيل رسمي على الطاولات الإقليمية والدولية، بما في ذلك الشراكة الرسمية على كافة المستويات السياسية والعسكرية والاقتصادية والأمنية والتنموية مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
وبّين أن المجلس استطاع أن ينقل قضية شعب الجنوب إلى المحافل الإقليمية والدولية وطاولات الحوار بخطى ثابتة ضمن خطة إستراتيجية قامت على الالتزام بالأهداف الوطنية المتضمنه في وثائق المجلس ومشروعه السياسي.
وأشار إلى أن قيادة المجلس أثبتت للعالم أجمع حرصها الشديد على السلام، وعلى إنجاح مساعي التهدئة وبأنهم شركاء فاعلون وجادون في تأمين أرض وحماية حدود الجنوب الى جانب نجاح الجنوب وحرصه على المضي مع التحالف العربي في مواجهة المليشيات الحوثية ومكافحة الإرهاب والتطرف.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: