بقية المحافظاتمحليات

اعترافات #تكشف معسكرات سرية #حوثية

حجه (حضرموت21) خاص

ذكرت مصادر عسكرية يمنية أن اعترافات مجموعة من أسرى ميليشيا الحوثي قادت إلى تحديد أربعة معسكرات تدريب سرية تديرها الميليشيا في محيط محافظة حجة غربي اليمن بعد محاولة حوثية فاشلة لاستعادة المواقع التي خسرتها في مديريتي حرض وعبس وهجومين فاشلين في حيران وغرب مديرية مستبأ.

ووفق المنطقة العسكرية الخامسة، فإن وحدات الجيش اليمني تمكنت من أسر عدد من مقاتلي الميليشيا وأن التحقيقات معهم كشفت عن أربعة معسكرات سرية لتدريب المقاتلين في محيط محافظة حجة وإرسالهم إلى الجبهات وهذه المعسكرات تتواجد في مديرية رازح، التابعة لمحافظة صعدة.

ومعسكر آخر في منطقة بني قيس عند الجبال القريبة من محافظة المحويت، ومعسكر ثالث في المزارع الشرقية في مديرية الزيدية التابعة لمحافظة الحديدة والمجاورة لمديرية عبس، ورابع هذه المعسكرات في مزارع المعرس بمديرية الزهرة التابعة لمحافظة الحديدة والواقعة على حدود محافظة حجة.

فرار حوثي

ووفقاً لهذه المصادر فإن أقوال الأسرى أشارت إلى هروب أبو محمد العماري قائد هجوم الميليشيا إلى منطقة بني حسن الخاضع جزء منها للميليشيا في مديرية عبس، ووقوع أبو نصر الله أسامة هراش، أحد قيادات الحوثيين في الأسر، إضافة إلى مقتل قياديين أحدهما يدعى أبو البتول الشرفي مشرف للحوثيين بحجة، والآخر يدعى أبو الأحرار الشمري قائد مجموعة هجومية.

محاولة فاشلة

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الميليشيا نفذت محاولة جديدة للسيطرة على المواقع محررة في مديريات حيران وعبس وحرض، لكن قوات الجيش تمكنت من صد الهجوم، على قرية المقاطعة الواقعة شرق مديرية حيران، بمشاركة مقاتلات التحالف، حيث شنت عدة غارات على تجمعات للحوثيين قرب قرية الجمراء، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

كما استهدفت مقاتلات التحالف مواقع مدفعية للميليشيا كانت تستخدم في قصف القرية.وفي السياق ذاته وطبقاً للمصادر ذاتها، فإن الميليشيا شنت هجوماً آخر على المواقع المحررة في غرب مديرية مستبأ، لكن قوات الجيش تصدت له وأسرت خمسة من المهاجمين أصيب اثنان منهم ونقلوا،لتلقي العلاج في مستشفى للتحالف.

خسائر كبيرة

وتكبدت ميليشيا الحوثي عشرات القتلى والجرحى من عناصرها، بينهم قيادات ميدانية بارزة، خلال محاولات تسللها الفاشلة التي نفذتها في الأيام الأخيرة في محافظة حجة.

وكانت الميليشيا دفعت أعداداً كبيرة من عناصرها بهدف التسلل إلى مواقع محررة بمحافظة حجة، إلا أن قوات الجيش اليمني في المنطقة العسكرية الخامسة أحبطت كل هذه المحاولات.

إلى ذلك، واصلت قوات اللواء الأول صاعقة بقيادة العميد عبدالكريم الصولاني التقدم باتجاه محافظة إب وسط معارك عنيفة تخوضها مع الميليشيا خلف منطقة الفاخر الواقعة بين إب والضالع. وشهدت مواجهات هي الأعنف منذ تحرير مدينة الفاخر سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من الميليشيا.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: