fbpx
إفتتاحية الصباحاخبار عدنخبر رئيسيمحليات

إفتتاحية “#حضرموت21 “… اتفاق الرياض وصراخ الإخوان

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

هي الرقصة الأخيرة للمذبوح على أنغام الوطنية والشرف التي يدعيها تنظيم جماعة إخوان اليمن بعد أن تبين حجم الزيف والباطل الذي مارسوه بحق الوطن والمواطنين بعد أن فشلوا في معاركهم الوهمية مع جماعة الحوثي الإرهابية بل وقاموا مع بقايا عفاش الأشر بتحوير اتجاه المعركة وتوجيهها باتجاه الجنوب لإعادة تلوينه بصبغة العصابة الإخوانية والعفاشية وتجديد أشكال الاحتلال والنهب والسلب بعد ربع قرن من الفساد والاحتلال.

من الميسري والجبواني أدعياء الوطنية والشرعية إلى الأبواق الإخوانية كالجزيرة وبلقيس وأخواتها بدأت بروباغندا التحريض ضد اتفاق الرياض وضد التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات بعد أن أدركوا أن فسادهم واستغلالهم للسلطة قد انكشف أمام العالم وأن اتفاق الرياض سيسحب البساط من تحت أرجلهم لينقلبوا على ظهورهم ويجهض مشروع الأخونة والفساد والإسلام السياسي المدعوم من تركيا وقطر وايران في المنطقة العربية.

اسدال الستار على المشروع القطري والتركي في اليمن عبر ذراعهم الإخواني هو بداية لإجهاض المشروع الايراني السلالي لأن المشروعان متجانسين ومتخادمين في نفس اللحظة ولا يفصل بينهما فاصل من حيث التركيب البنيوي والخطاب الشعبوي وطموح الهيمنة والاستحواذ وسلب الإرادة الشعبية العربية لتكون في ثنايا العمامة الخامنئية أو الجلباب الأردوغاني العثماني.

بين كل ذلك العبث والفوضى يبقى المشروع العربي بقيادة السعودية والإمارات ومصر العروبة هو طوق النجاة وحائط الصد الذي تتلاشى أمامه كل المشاريع الإقليمية الهدامة والراغبة في إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء عبر أحصنة الحوثيين والإخوان وحزب الله والحشد الشعبي وهلم جرا.

الإعلانات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: