fbpx
إفتتاحية الصباحخبر رئيسيمحليات

إفتتاحية #حضرموت21..ايران وتصدير الفوضى

(حضرموت21) خاص فريق التحرير

أثبتت الأيام القليلة الماضية أن المشروع الايراني في المنطقة العربية قد بدأ يترنح وأثبتت المشاهد في لبنان والعراق أنه مشروع شيطاني طائفي يسعى لتصدير الطائفية والفساد السياسي، وما دخلت ايران أية بلاد عربية إلا وحولته إلى دمار وخراب وطائفية وفساد وتمزيق للنسيج الاجتماعي وللسلم الأهلي.

في العاصمة العراقية بغداد الأبية ثارت الجماهير ضد النظام السياسي الطائفي وضد الطبقة السياسية الحاكمة والفاسدة والتي تلقت دعم كبير من دولة الولي الفقيه الذي يسيطر على مراكز النفوذ واتخاذ القرار في النظام العراقي واستطاع الولي الفقيه من تحويل نظام الدولة إلى مجرد نظام الطائفة ودعم رجالات الدين الشيعة بالأموال ليستطيع تهميش وسلب قرار القوى والأحزاب المدنية الأخرى.

في لبنان لعبت ايران على وتر الطائفية عبر ذراعها حزب الله واستطاعت تعميق نظام الطوائف السياسي عبر محاصصة معينة يستقوي فيها حسن نصرالله بسلاحه ويكون اللاعب الأساسي ويحاور الأطراف الأخرى وهو شاهر سيفه إذ لم تصدر ايران إلى لبنان سوى سلاح حزب الله والطائفية لتتآكل مع ذلك الدولة وسلطاتها والديمقراطية والمدنية وتترسخ الطائفية والمحاصصة والفساد.

ما تفعله ايران أصبح مكشوفا للمتابع للشأن السياسي وغير المتابع، ومشروعها خطير جدا على المنطقة العربية والإسلامية وعلى اليمنيين والجنوبيين أن يدركوا مدى دناءة وتخلف المشروع الإيراني وأن يواجهوه ويدحروه فالولي الفقيه لا يصدر ديمقراطية و عدالة اجتماعية ولا حتى خبز وعيش بل يصدر طائفية وفساد ونهب وعصابات قتل وتخلف ورجعية وما تشهده لبنان والعراق وصنعاء خير دليل على ذلك.

الإعلانات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: