رياضة عالميةشباب ورياضة

أفضل 10 مواهب خرجت من اكاديمية برشلونة منذ إنشائها

(حضرموت21)eurosport

مر 40 عاما على إنشاء أكاديمية برشلونة للناشئين والشباب “لامسيا” ليثب ذلك الصرح أنه قادر على صناعة المواهب وتقديمها إلى الفريق الأول لكرة القدم.

 

والجدير بالذكر أن الأكاديمية تعقد آمالا عريضة على أنسو فاتي أحد النجوم الواعدين حاليا والذي جرى تصعيده إلى الفريق الأول.

ويرصد موقع “يوروسبورت” أفضل 10 مواهب خرجت من أكاديمية “لامسيا” منذ إنشائها في 20 أكتوبر 1979.

جديد داخل المقالة

1/غويليرمو أمور

كان غويليرمو أمور من أوائل الجواهر التي خرجت من أكاديمية لامسيا حيث وصل عام 1980 وكان يبلغ من العمر 12 عاما حتى وصل إلى الفريق الأول وتألق مع مجموعة كبيرة من اللاعبين.

ويشغل أمور حاليا منصب مدير العلاقات المؤسسية بنادي برشلونة وهو من المناصب الهامة التي تختص بتنظيم العلاقات بين النادي والمؤسسات الرياضية المختلفة سواء الاتحاد الإسباني لكرة القدم أو رابطة الليغا.

ولعب أمور دورا هاما في تيسير مهمة انضمام أنسو فاتي إلى منتخب إسبانيا وحصوله على الجنسية الإسبانية.

2/بيب غوارديولا

يعد أسطورة التدريب بيب غوارديولا من أهم المواهب التي خرجت من أكاديمية “لا مسيا” وأصبح اسمه رنانا مع الفريق الأول الخاص بنادي برشلونة.

وتألق غوارديولا مع الفريق الأول ليعود إلى البلوغرانا كمدرب أيضا ويصنع حقبة من أهم ما نجح فيه النادي على مر تاريخه ويبتكر فلسفته الخاصة “التيكي تاكا” الحديثة ويقدمها مع البلوغرانا وأيضا بايرن ميونيخ ومانشستر سيتي.

واستطاع بيب تغيير نمط كرة القدم التقليدية ويمنح الفريق الذي يدربه القدرة على ابتكار أساليب جديدة الهدف منها تطبيق الضغط العالي والاستحواذ على الكرة وتسجيل أكبر عدد متاح من الأهداف.

3/سيرجي

حقق الإسباني سيرجي الكثير من النجاجات خلال 9 مواسم مع الفريق الأول وقد نشأ وترعرع في أكاديمية “لامسيا” وقد فاز بكل شيء مع برشلونة إلا بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويعد سيرجي من الأسماء التي تألقت وهو من الجنود المجهولين داخل البلوغرانا.

4/كارليس بويول

هو أحد أهم قادة برشلونة على مدار تاريخه وهو من أفضل قلوب الدفاع في قارة أوروبا وكان له أيضا بعض الأهداف وله دور قيادي كبير في ضبط إيقاع الفريق وبث الروح حين يتعرض البلوغرانا لانتكاسه.

وقد فاز بويول بكل شيء بداية من الدوري الإسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا وبطولة أوروبا وهو من العناصر المميزة التي ساهمت في اكتساب الاحترام داخل غرفة الملابس.

5/تشافي هيرنانديز

قائد مميز نشأ في أكاديمية لامسيا حتى وصل إلى الفريق الأول وحصل على شارة القيادة عقب اعتزال كارليس بويول في الوقت الذي كانت تمريراته الحاسمة وقدرته على قراءة الملعب بمثابة النبراث الذي يهتدي إليه كل عاشق لكرة القدم.

ونال تشافي إشادة واسعة واستطاع بقدراته الفنية الفوز بكأس العالم مع منتخب إسبانيا فضلا عن بطولة دوري أبطال أوروبا وهو من النجوم المميزة التي يحاول البلوغرانا البحث عن مثيل لها سواء في إسبانيا أو خارجها.

6/أندرياس إنييسا

خطف أندرياس إنييستا قلوب جمهور برشلونة وعشاق كرة القدم أيضا بفضل قدراته الكبيرة على صناعة الأهداف والمراوغة وقطع الكرات وهو من العناصر التي خدمت برشلونة وقرر في النهاية الذهاب إلى فيسيل كوبي الياباني.

ويعد إنييسا من الجواهر التي خرجت من أكاديمية “لا مسيا” حتى تدرج مع الفريق الأول وأنهى مسيرته في أوروبا قبل عامين تقريبا وذهب إلى اليابان.

7/فيكتور فالديز

حارس برشلونة المميز الذي استطاع صد الكثير من الكرات الخطرة وأنقذ الفريق من أهداف محققة وهو من الحراس القلائل الذين يمكنهم اللعب بالقدم وبالتالي يربح البلوغرانا لاعب يمكنه التمرير لزملائه.

ويعد فالديز من العناصر التي خرجت من الأكاديمية وكان أحد أفراد الجيل الذهبي مع نادي برشلونة وهو ما منح البلوغرانا القدرة الكبيرة على السيطرة على كرة القدم في أوروبا.

8/ليونيل ميسي 

هو أهم لاعب مر على أكاديمية “لا مسيا” وقد حصل على لقب أفضل لاعب في العالم 6 مرات وهو حدث لم يتكرر منذ انطلاق اللعبة وبالتالي يحمل البرغوث رقما قياسيا مميزا.

وساهم ميسي في فوز برشلونة بالدوري والكأس والسوبر ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وهو يحمل شارة القيادة حاليا في الفريق الأول.

وحضر ميسي إلى أكاديمية “لا مسيا” وهو صغير حيث كان يعاني مشكلة كبيرة في الهرمونات وتكفل نادي برشلونة بعلاجه وتدرج في فرق الناشئين حتى وصل إلى الفريق الأول وصنع المجد الخاص به في كرة القدم.

9/سيرجيو بوسكيتس

أضاف سيرجيو بوسكيتس الكثير من المهارات إلى مركز لاعب الوسط المدافع حيث ساهم النجم الإسباني في اكتشاف نفسه كلاعب فذ يمكنه قطع الكرات والتمرير السريع لزملائه مما يمنح البلوغرانا القدرة على الارتداد السريع من الدفاع إلى الهجوم.

ويعد بوسكيتس بمثابة القاطرة البشرية التي يمكنها الضغط على المنافس وقطع الكرة في أقل وقت ممكن ومن ثم إعادتها سريعا لبقية لاعبي الوسط من أجل استمرار الهجوم.

وخرج بوسكيتس من أكاديمية “لا مسيا” ليظهر في الصورة في عهد المدرب بيب غوارديولا حيث كان المدرب الشهير على مشارف التعاقد مع تشابي ألونسو ولكنه اكتشف نجم البلوغرانا ومن ثم ضمه إلى خطته.

10/جيرارد بيكيه

نال جيرارد بيكيه الكثير من الإشادة حين كان شابا صغيرا حيث خرج من الأكاديمية وكان عمره 16 عاما ليذهب إلى السير أليكس فيرغسون وبعدها عاد إلى صفوف البلوغرانا ليمنح خط دفاع الفريق الكثير من القوة.

وورث بيكيه ما تركه كارليس بويول من ميراث عقب اعتزاله ليصبح أحد قادة البلوغرانا حاليا حيث يرتدي الشارة في غياب ليونيل ميسي عن الفريق.

والغريب أن القادة الأربعة لفريق برشلونة حاليا من أكاديمية “لامسيا” وهم ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وسيرجي روبرتو.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: