محليات

المفلحي : تشكيل الحكومة الجديدة سيكون مبني على الكفاءة وبعيدا عن المحاصصة

الرياض ( حضرموت 21 ) متابعات


الخوف والحذر والترقب، هي الأجواء السائدة منذ توقيع اتفاق المصالحة بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، والمجلس الانتقالي الجنوبي، بينما ينتظر الجميع الخطوة الأهم في الاتفاق وهي تشكيل الحكومة الجديدة المشتركة خلال الأسابيع القادمة في ظل مشاكل وعقبات كبيرة.


قال الدكتور عبد العزيز المفلحي، مستشار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك”  الأربعاء، إن اتفاق الرياض هو خارطة طريق لحل كل المشاكل العالقة بدأ بأحداث عدن في أغسطس/ آب الماضي، وتوجيه سلاح الشرعية ضد بعضه البعض.

جديد داخل المقالة


وأضاف: “الاتفاق رسم المرحلة القادمة حتى الوصول للسلام الشامل وجلوس الجميع على طاولة التفاوض والحوار بما فيهم الحوثيين”.

وأضاف مستشار الرئيس اليمن: “تأخر عودة الحكومة بعض توقيع اتفاق الرياض كانت له أسباب موضوعية، إلا أن عودتها إلى عدن هى أولى خطوات تنفيذ اتفاق الرياض حتى تشكيل الحكومة المشتركة الجديدة، وأعتقد أن تشكيل الحكومة لن يأخذ وقتا طويلا”.


وتابع المفلحي، أن “التشكيل الجديد سيكون بعيدا عن المحاصصة، وستكون الكفاءة هى معيار الاختيار، للعبور بعيدا عن الانقسام، الذي كان حادثا داخل الحكومة الحالية نتيجة تشكيلها من تقسيمة سياسية وحزبية”.


ونفى مستشار هادي، صحة ما يتردد من تسريبات حول اسم رئيس الحكومة الجديد، والمؤكد هو تشكيل الحكومة بعيدا عن المحاصصة والتقسيمات والمواءمات التي تؤدي إلى الانقسام.


وتقود السعودية، منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، التي سيطرت عليها جماعة أنصار الله “الحوثيين” أواخر عام 2014

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: