أخبار اليمناخبار عدنخبر رئيسيمحليات

جريفيث: اتفاق الرياض يمهد لعملية سلام شاملة باليمن

(حضرموت21) متابعات 

أثنى مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن جريفيث، أمس الجمعة، على دور السعودية في التوصل إلى اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي. وأكد المبعوث، في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، شدد على أن بلاده ستواصل دعم تحقيق السلام في اليمن، مشيراً إلى أن التسويات التي تحققت في اليمن لم تكن سهلة، ونحن بحاجة لإرساء السلام في أسرع وقت. وأعرب عن قلقه الشديد من عرقلة الميليشيات الحوثية الإرهابية جهود الفريق الأممي في الحديدة. واعتبر جريفيث، أن «اتفاق الرياض يمهّد لعملية سلام شاملة في اليمن»، وشدد على أن «وتيرة الحرب في اليمن تراجعت كثيراً خلال الأسبوعين الماضيين». كما أشار إلى «بوادر إيجابية لتنفيذ اتفاق الحديدة» بين الشرعية والحوثيين، مؤكداً أن «الحوادث الأمنية في الحديدة تراجعت بواقع 40%».

وأشادت مبعوثة أمريكا لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت خلال كلمتها في الجلسة، بدور السعودية في اتفاق الرياض، وجهودها في تحقيق السلام باليمن. وشكر المندوب الكويتي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، السعودية لحرصها على تحقيق الاستقرار في اليمن، مؤكداً استعداد بلاده لاستضافة مباحثات الحل النهائي للأزمة اليمنية برعاية أممية.

ووقّعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، نوفمبر الجاري، «اتفاق الرياض»، ما يدشن مرحلة جديدة من وحدة الصف في مواجهة الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً. ووجه «اتفاق الرياض» الذي رعته السعودية ضربة موجعة إلى المخططات التي عملت طيلة الفترة الماضية على تغذية شق الصف اليمني، خدمة للانقلاب الحوثي. ويضمن «اتفاق الرياض» حلولاً جذرية لجميع المشكلات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية التي تفاقمت خلال الأشهر الماضية، بما يضمن توحيد القرار وحضور الدولة اليمنية ومؤسساتها بجميع المحافظات المحررة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: