محليات

خروقات #حوثية متكررة لهدنة #الحديدة وإصابات وسط المدنيين

الحديدة ( حضرموت 21 ) متابعات


أصيبت امرأة بجروح خطيرة، يوم الجمعة، في قصف عشوائي شنته ميليشيات الحوثي الانقلابية، على أحياء سكنية بمديرية حيس، ضمن خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية في محافظة الحديدة، غرب اليمن.


 

جديد داخل المقالة


وقالت مصادر محلية” إن الميليشيات الحوثية أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة على منازل المواطنين شرق مدينة حيس جنوب الحديدة، وأصابت المواطنة بيان علي سالم سقيم (20 عاماً) بطلقة نارية أسفل الظهر، واصفةً حالتها بالخطيرة.


 


وأضافت المصادر أن مواطنين هرعوا إلى المنزل المستهدف وأسعفوا الفتاة المصابة إلى المستشفى الميداني في الخوخة، ومن ثم تم تحويلها إلى مستشفى منظمة “أطباء بلا حدود” في المخا لاستكمال تلقي العلاج.


 


كما استهدفت ميليشيا الحوثي، اليوم، منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة.


 


وذكرت مصادر محلية” أن الميليشيات فتحت نيران أسلحتها المتوسطة من مناطق تمركزها وبشكل مكثف باتجاه مزارع المواطنين في الجاح.


 


ونقل الإعلام العسكري للقوات المشتركة عن المصادر قولها إن قناصة الحوثيين أطلقوا النيران على منازل المواطنين في القرى المأهولة بالسكان.


 


وفي ذات السياق تعرض عدد من المواطنين لعمليات استهداف من الميليشيا أثناء مرورهم في الطرقات المؤدية إلى مزارعهم.


 


وفي مديرية التحيتا جنوب الحديدة، شنت ميليشيات الحوثي قصفاً عنيفاً على الأحياء السكنية بالقذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة.


 


وأفاد المركز الإعلامي لـ”ألوية العمالقة” في بيان إن الميليشيات قصفت بقذائف مدفعية الهاون الثقيلة وبقذائف مدفعية الهاوزر منازل المواطنين وسط المدينة بشكل عنيف وعشوائي اليوم.


 


وأكد أن عشرات القذائف التي أطلقتها الميليشيات تساقطت بالقرب من المنازل ومزارع المواطنين وفي الأسواق الشعبية وسط المدينة، في الوقت الذي كان يستعد الناس للذهاب لأداء صلاة الجمعة.


 


وأشار إلى تعرض منازل أخرى في الأطراف الجنوبية من المدينة للاستهداف بالأسلحة الثقيلة مما خلّف حالة من الخوف والهلع في صفوف المدنيين.


 


يشار إلى أن الميليشيات الحوثية ترتكب خروقات يومية للهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة في الحديدة، وذلك منذ بدء سريانها في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مخلفةً عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، معظمهم من النساء والأطفال.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: