fbpx
كتاب ومقالات

حضرموت وسرطان التقسيم الخبيث مقال لـ شاكر اليافعي

*حضرموت وسرطان التقسيم الخبيث

مقال لـ / شاكر اليافعي

هناك اليوم خطرآ ومرضآ خبيث يعود لكسر الجسد الحضرمي الواحد والتغلل بين أحشائه للوصول الى اعماق قلبه وتقسيمه لكي يستطيع ألتهامه والقضاء عليه بكلمة حق قد تكون أرادوا بها باطل بسم التهميش للوادي أرضا وانسانا…

حضرموت مصيرآ واحد ولكن
كثرة في هذه الأيام أصواتا مناديه وأخرى خائفه وصامته وأخرى منتقذه لخبر تقسيم حضرموت هذه الفكره والمشروع الخبيث الذي روج لها منذو عام 2006م تقريبآ والكل يعلم أصحابه وماهو الغرض لأصحابها منها..

فعندما أقنعوا الزعيم علي عبدالله صالح بهذه الفكره و التقسيم لحضرموت أنذاك كان ابناء الوادي أنفسهم هم أول المدافعين والرافضين لهذا الأنقسام قبل ابناء الساحل وتم أفشال هذا المشروع رغم أنه استطاعوا تقسيم حضرموت ماليآ وظلت إداريآ خاضعه لمحافظ واحد..
واليوم عاد نفس أصحاب هذا المشروع لتبني نفس الفكره واتمامها وهذه المره في عهد التخبط والمؤامرات من الجميع ضد الجميع ولكن هذه المره الخطر أقرب وأخطر على حضرموت وأهلها..
فتقسيم حضرموت ربما سوف يكون أعلانا بخروج الوادي وضياعه من حضرموت و أقليمها خاصه والجنوب كاملا وليس عن حضرموت فقط..

ونرجوا من كل أبناء حضرموت ساحلا وواديا التنبه لهذا المشروع الخطير وعدم السماح له بالنجاح مهما كانت الدوافع والمغريات والمكاسب التي يتخفى خلفها أصحاب هذا المشروع فالوادي والساحل لحمة واحده أرضآ وأنسانا وسوف تتكسر على شموخ جبالها وسواحلها ووديانها كل المشاريع الخبيثه التي يتغنى بها أصحابها بأسم تهميش الوادي وحقوق أبنائه…

وهنا أيضآ عل كل مرجعيات الوادي والصحراء والمؤتمر الجامع وحلف ابناء ساحل حضرموت وكل الشرفاء على تراب هذه المعموره الطيبه نفض السلبيه والخضوع لمغريات هذا القرار ورفضه بتاتآ جملتآ وتفصيلا فالوادي والساحل أرضآ وأنسانا جسدآ واحد إذا أشتكى فيه عضو تداعى له باقي الجسد بالسهر والحمى كنا منذو الأزل كيانآ واحد وسنظل الى قيام الساعه بإذن الله تعالى محافظين على هذا الكيان واللحمه الحضرميه الواحده…

فهذه المشاريع الصغيره والخبيثه والمخطط لها مسبقآ والتي تبني وتهدف من أجل السيطره على ثروات حضرموت وتقسيم قرارها وأضعاف كلمتها وليس من أجل مصالحها ومصالح أهلها وحقوقهم لاواديآ ولا ساحل إن نجح أصحابها في تحقيقها فإننا سوف نقول على حضرموت السلام وستكسر قوتها وسوف يشتت قرارها ولحمتها ولن يستفيد من هذا التقسيم أحدآ من أبناء هذه المحافظه الطيبه الكريمه وستذهب حضرموت بكل ثرواتها وقرارها الى الغير لكي يتحكم فيه ويتخد فيها القرار ويحدد مصيرها وخيارها وستضيع كل حقوقها وستذهب لخارجها وربما يذهب ويغرد الوادي خارج أقليم حضرموت والجنوب گاملا وتكسر قوة وهيبة حضرموت بتقسيمها….

وختامآ الموضوع خطيرآ جدآ هذه المره والمسئوليه تقع اليوم على عاتق الجميع من كتاب ومثقفي وأعلاميين وأكاديميين ووجهاء ومشائخ حضرموت لرفض هذا المشروع والتصدي له مهما كانت الأغراءات والمكاسب التي تروج لنا اليوم وسوف تصبح سرابا في المستقبل ان نجحوا في تحقيق هدفهم الخبيث هذا الذي يعلم القاصي والداني من خلفه وماذا يريدون منه ولماذا عاد للظهور في هذا الوقت بالذات…
فهم يدركون جيدآ بأنهم بهذا التقسيم لحضرموت سيغرزوا في صميم قلبها سهم غدرآ بعده لن يقوم لحضرموت شأن اومكان تقف عليه فحضرموت قوتها في وحدتها وضياعها وضياع حقوقها وحقوق ابنائهم والتحكم في قرارها وثروتها سيأتي عبر هذا التقسيم لها والذي سوف يصل وجعه وصداه وقوة ألمه الى كل الجنوب وقضيته العادله أن نجحوا في هذا المشروع الخبيث.

الإعلانات

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: